مطار بيروت ينفي استخدامه لنقل أسلحة إيرانية لسوريا

ردًا على مزاعم إسرائيلية

نفت إدارة مطار "رفيق الحريري" الدولي في العاصمة اللبنانية، بيروت، مزاعم إسرائيلية حول قيام إحدى شركات الطيران الإيرانية بنقل أسلحة إلى سوريا، عبر المطار.
 
وقال رئيس مطار بيروت، فادي الحسن، في بيان له "إن رئاسة المطار تنفي بشدة وتكذب هذا الخبر جملة وتفصيلا وتؤكد أنه عار من الصحة تماما". 

وأضاف الحسن "أورد العدو الإسرائيلي خبرًا مفاده أن إحدى شركات الطيران الإيرانية تقوم بنقل اسلحة وذخائر من لبنان الى سوريا عبر مطار رفيق الحريري الدولي، وقد تناقلت هذا الخبر بعض وسائل الإعلام المحلية نقلا عن أوساط هذا العدو". 

واعتبر الحسن، أن "العدو الاسرائيلي يهدف من خلال هذه الأخبار إلى الإساءة للبنان ومطاره الدولي". 

وقال موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري العبري، يوم الثلاثاء الماضي، إن المندوب الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون وجه رسالة في ذلك اليوم إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي أشار فيها إلى أن "إيران تستخدم طائرات تجارية تتوجه إلى سوريا ولبنان لإرسال أسلحة إلى منظمة حزب الله".

وبحسب الموقع؛ فإن "الأسلحة توجه مباشرة إلى حزب الله إما من خلال رحلات تجارية من بيروت أو ترسل في طائرات إلى دمشق ومن هناك تنقل برا إلى منظمة حزب الله".
 
 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.