تونس.. "اتحاد الشغل" يعلن إضرابا في الوظيفة العمومية ويمد يده للحوار

والحكومة تعقد جلسة حوار مع الاتحاد اليوم

أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي أن أيادي الاتحاد ممدودة للحوار، وأشار إلى أن الحكومة طلبت مهم الاجتماع اليوم الجمعة لبحث قرار الاضراب العام في الوظيفة العمومية المرتقب يوم 8 كانون أول (ديسمبر) المقبل.

وأفاد العباسي، في تصريحات له اليوم، أن الهيئة أقرت كذلك في اجتماعها مبدأ الاضراب العام في القطاع الخاص، دون تحديد موعده، وذلك في صورة عدم إيفاء منظمة الأعراف بالتزاماتها الممضاة والمنشورة بالرائد الرسمي.

وذكر في هذا الخصوص أن الهيئة أوكلت لمجمع القطاع الخاص، بالتنسيق مع المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل، تحديد موعد الإضراب العام في القطاع الخاص في صورة عدم الإيفاء بالالتزامات.

واعتبر حسين العباسي أن هذه القرارات لن تشوش على مؤتمر الاستثمار المزمع عقده نهاية الشهر الحالي، الذي قال إنه "سيحضره وسيدعمه"، مبينا أن "مطالب الاتحاد ليست بالجديدة، وهي حق لا يمكن الرجوع عنه".

يذكر ان الهيئة الادارية للاتحاد اتخذت خلال اجتماعها امس الخميس بالحمامات، قرارا بالإضراب العام في الوظيفة العمومية يوم 8 كانون أول (ديمسبر) المقبل، في صورة عدم تطبيق الزيادات في الأجور.

وكانت حكومة يوسف الشاهد قد أعلنت في 14 تشرين أول (أكتوبر) الماضي أن حجم موازنة الدولة لسنة 2017 يقدر بـ32 مليار دينار (15 مليار دولار)، بعد أن قدرت سابقا بـ29 مليار دينار (13 مليار دولار)، مع توقعات نمو اقتصادي بنسبة 2.5%".

وقالت الحكومة إنها قررت "تأجيل الزيادة في الأجور بسنة واحدة إذا تحقّقت نسبة نمو بـ 3 في المائة خلال سنة 2017".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.