الخارجية الأمريكية: روسيا تتحمل المسؤولية القصوى عن أفعال الأسد في سوريا

حمّلت وزارة الخارجية الأمريكية، روسيا "المسؤولية القصوى" عمّا يرتكبه النظام السوري من جرائم ضد المدنيين في بلاده.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، إن روسيا تمتلك تأثيرًا كبيرًا على بشار الأسد، "وعندما أرادوا، في الماضي، أن يظهروا بأنهم راغبين في استخدام هذا التأثير من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، فقد فعلوا ذلك"، في إشارة إلى الدور الذي لعبته موسكو في إقناع النظام السوري بتسليم ترسانته الكيماوية قبل عامين.

وأضاف كيربي في تصريحات صحفية أدلى بها الليلة الماضية "روسيا تتحمل المسؤولية القصوى بشأن ما يفعله النظام السوري، وما يتم السماح له بفعله، فيما يتعلق بالخسائر في البنى التحتية المدنية بما في ذلك المستشفيات داخل وحول حلب".

وأشار إلى أن إحصاءات الأمم المتحدة تشير إلى وجود طبيبين للأطفال فقط في مدينة حلب (شمالي سوريا)، التي تحتوي على قرابة 120 ألف طفل.

وقُتل نحو 50 شخصًا، وأصيب 250 آخرين بجروح، أمس الإثنين، جراء غارات شنّتها مقاتلات النظام السوري وروسيا، على الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب.

ويحاصر النظام السوري وحلفاءه منذ 4 أيلول/ سبتمبر الماضي، الأحياء الشرقية لمدينة حلب وسط غارات مكثفة، أسفرت عن تعطيل كافة المستشفيات والمراكز الطبية عن العمل، بينما لم يتبقى سوى 3 أفران تنتج الخبز لآلاف المحاصرين في تلك المناطق.

ــــــــــــــ

من محمود قديح

تحرير خلدون مظلوم

 

أوسمة الخبر واشنطن روسيا الأسد حلب

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.