دعوات يهودية لاقتحام الأقصى و"الصلاة من أجل عمونة"

دعت جماعات استيطانية إلى تنفيذ سلسلة اقتحامات يهودية جماعية للمسجد الأقصى، يوم الخميس القادم (الأول من كانون أول/ ديسمبر)، دعما لبؤرة "عمونة" التي أقامها مستوطنون على أراضٍ فلسطينية شمال شرق رام الله، ومن المقرّر إخلاؤها نهاية العام الجاري.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن مجموعات من المستوطنين نشرت دعوات عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تحثّ فيها اليهود على المشاركة في اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى و"الصلاة من أجل مستوطني عمونة".

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا، قد أصدرت في كانون ثاني/ يناير 2015، قرارًا بإمهال الحكومة فترة عامين كاملين لهدم البؤرة الاستيطانية المذكورة، والتي أنشأها مستوطنون على أراضٍ فلسطينية خاصة.

ورغم القرار الصادر عن أعلى هيئة قضائية إسرائيلية، لم تقم حكومة الاحتلال بتفكيك ما تبقى من المستوطنة، رغم المواعيد النهائية التي حددتها المحكمة.

ويزعم المستوطنون أنهم اشتروا بعض أراضي المستوطنة بأثر رجعي، رغم أن مُلاك الأراضي الفلسطينيين يؤكدون أن مبايعات تلك الأراضي مزيفة ووهمية.

ومن المفترض أن يتم إخلاء البؤرة الاستيطانية "عمونة" وهدمها بقرار من المحكمة الإسرائيلية العليا خلال مدة أقصاها 25 كانون أول/ يناير القادم.

من جهة أخرى، أمّنت قوات من الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة المدججة بالسلاح اقتحام 18 مستوطنًا يهوديًا، حيث اقتحموا المسجد الأقصى من "باب المغاربة" وتجوّلوا في باحاته حتى "باب السلسلة" وذلك خلال جولة الاقتحامات الصباحية.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.