شرطة الاحتلال تمدد فترة اقتحامات المستوطنين الصباحية ساعة

أبلغت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد، دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، عن زيادةِ ساعةٍ واحدة لجولة الاقتحامات الصباحية للمستوطنين اليهود.

وذكرت دائرة الأوقاف في بيان لها، على لسان مديرها الشيخ عزام الخطيب أنها ترفض بشدّة هذا البلاغ، معتبرة أنه فرض لواقع جديد، ورضوخ لليمين المتطرف الذي يحاول جاهداً، زعزعة الأوضاع في المسجد الأقصى.

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية وأذرعها الأمنية تتحمل عواقب ما قد ينتج عن هذا البلاغ من استفزازات واقتحامات.

واعتبر الخطيب أن هذا "اعتداء على وصاية الملك عبدالله الثاني التي سندافع عنها بكل ما أوتينا من قوة، وأن محاولة إسرائيل بالعمل على تطبيق التقسيم الزماني والمكاني ستفشل باذن الله".

وقال إن هذا البلاغ يعبّر عن "سوء نوايا إسرائيل" في محاولة تطبيق التقسيم الزماني والمكاني، كما اعتبر بأن هذا القرار تصعيد خطير بحق المسجد الأقصى المبارك ولا بد من وقفه.

يُشار إلى أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تتم من خلال فترتين، الأولى صباحية من الساعة السابعة والنصف وحتى العاشرة، أما الثانية مسائية، فتبدأ ما بعد الانتهاء من صلاة الظهر أي من الساعة الـ12:30 وحتى الواحدة والنصف بتوقيت القدس المحتلة.

ويتم خلال الفترة الصباحية في - العادة - باقتحام النسبة الأكبر من المستوطنين، أما الفترة المسائية فيكون عدد المستوطنين فيها أقل.

ووفقاً لما رصدته "قدس برس"، فإن 3 آلاف إسرائيلي قد اقتحموا المسجد الأقصى المبارك خلال شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي، مسجّلاً أعلى الشهور من حيث أعداد المُقتحمين اليهود.

----

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.