رئيسة الوزراء البريطانية تشارك في القمة الخليجية في البحرين

تبدأ رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي غدا الثلاثاء زيارة رسمية إلى العاصمة البحرينية المنامة، للمشاركة في فعاليات قمّة دول مجلس التعاون الخليجي الـ37.

وستكون ماي أول رئيسة وزراء وأول سياسية بريطانية تحضر قمة مجلس التعاون الخليجي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية، "إن تطوير التجارة في مرحلة ما بعد خروج بريطانيا من دول الاتحاد الأوروبي مع الدول الخليجية سيكون محور زيارة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للبحرين التي ستستمر يومين".

ونقلت الهيئة عن ماي قولها: "إن البعض سوف يجادل بأن على بريطانيا أن لا توثق علاقاتها بالدول التي لديها سجلات مثيرة للجدل في مجال حقوق الإنسان".

وأضافت: "نحن لا نريد الالتزام بمبادئنا وقيمنا الإنسانية بإدارة ظهورنا إلى المشكلة".

وستحضر رئيسة الوزراء البريطانية حفل عشاء مع قادة دول كل من: السعودية والكويت والإمارات المتحدة وقطر والبحرين وعمان ليلة الثلاثاء، قبل أن تلقي خطاباً في الجلسة الافتتاحية للقمة صباح الأربعاء.

وستعلن ماي، حسب ذات المصدر، عن تعاون فضائي تكنولوجي مع أبو ظبي ونظام جديد لمنح تأشيرات سفر لمدة خمس سنوات لشركات بريطانية تعمل في السعودية.

وأكدت ماي أن "هناك الكثير من الأشياء التي يمكننا القيام بها معاً، سواء كنا نساعد بعضنا البعض لمنع حدوث الاعتداءات الإرهابية، أو كانت الاستثمارات الخليجية تضفي الكثير من التجديد على مدننا في بريطانيا أو كانت الشركات البريطانية تساعد الدول الخليجية على تحقيق إصلاحات اقتصادية على المدى الطويل".

وأشارت إلى أنها "تأمل بأن تكون هذه الزيارة بداية لفصل جديد من العلاقات بين بريطانيا ودول الخليج".

وستناقش بريطانيا على هامش هذه القمة الخليجية الأوضاع في سوريا واليمن والعلاقات مع إيران خلال سلسلة من الاجتماعات الثنائية، جسبما توقع مكتب ماي.

وتستضيف مملكة البحرين قمّة دول مجلس التعاون الخليجي الـ37 غدا الثلاثاء، في وقت غاية في الدقة على جميع المستويات الاقتصادية والأمنية والسياسية.

ويشكل الملف الإيراني، أهم وأبرز الملفات التي تشغل بال القادة الخليجيين، بالإضافة إلى الأوضاع في اليمن وسورية والعراق وليبيا.

يذكر أن "مجلس التعاون لدول الخليج العربية" أو كما يعرف باسم "مجلس التعاون الخليجي"، هو منظمة إقليمية سياسية واقتصادية عربية مكونة من ست دول أعضاء تطل على الخليج العربي هي الإمارات والبحرين والسعودية وسلطنة عمان وقطر والكويت.

تأسس المجلس في 25 أيار (مايو) 1981 ويتخذ المجلس من العاصمة السعودية الرياض مقراً له.

جميع الدول الأعضاء في "مجلس التعاون الخليجي" هي دول ملكية، ثلاث دول نظام حكمها ملكي دستوري وهي: قطر والكويت والبحرين، ودولتين نظم حكمها ملكي مطلق وهي السعودية وسلطنة عمان، ودولة نظام حكمها ملكي اتحادي وهي الإمارات العربية المتحدة وهي عبارة عن سبع إمارات كل إمارة لها حاكمها الخاص.

في عام 2011 إقترح الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود في القمة الخليجية الثانية والثلاثين تحويل مجلس التعاون الخليجي إلى إتحاد خليجي والتنسبق فيما بينها سياسيا وعسكريا واقتصاديا. وتم رفض الفكرة من قبل عمان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.