مصر توقع اتفاقية مبادلة عملات مع الصين بقيمة 2.6 مليار دولار

أعلن المصرف المركزي المصري، اليوم الثلاثاء، أنه وقع اتفاقية ثنائية لمبادلة العملات مع المصرف المركزي الصيني بمبلغ إجمالي 18 ملیار یوان صيني (2.6 مليار دولار) مقابل ما يعادله بالجنيه المصري.

وقال "المركزي المصري" في بيان صادر اليوم، إن الاتفاق يسري لمدة ثلاث سنوات، ويمكن تمديده بموافقة الطرفين.

وأشارت إلى أن الاتفاقية "تحقق منفعة متبادلة لكلا البلدین، وتؤكد على قوة العلاقة الممتدة بين الدولتين (مصر والصين) وتظھر دعم بكين لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في القاهرة".

وستقوم مصر، بموجب الاتفاقية، باستيراد حاجياتها من السلع والمواد الخام، خلال الفترة السنوات الثلاث التي تتضمنها اتفاقية المبادلة، من الصين باليوان أو الجنيه، ما يوفر على المنتجين الحصول على مدخلات إنتاج بأسعار أقل.

وتعاني مصر من شح في سيولة النقد الأجنبي بالبلاد، خاصة الدولار الأمريكي، تزامناً مع تراجع احتياطات النقد الأجنبي من 35 مليار دولار قبل 2011، إلى 19 ملياراً في الوقت الحالي، وتراجع الإيرادات المالية المقومة بالدولار (إيرادات قناة السويس، والسياحة).

وتعاني مصر من نقص العملة الصعبة منذ عام 2011، بسبب تراجع السياحة والمستثمرين الأجانب، الأمر الذي أجبر المصرف  المركزي على بيع الدولار في عطاءات يومية ثم أسبوعية بقيمة 120 مليون دولار كل ثلاثاء، وصولا إلى قرار تحرير سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس لاستعادة التوازن بأسواق العملة وأعاد العمل بسوق العملة فيما بين البنوك، بحسب ما جاء في قرار المصرف المركزي.

أوسمة الخبر مصر الصين مبادلة عملات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.