استشهاد مقاوميْن من "القسام" في انهيار نفق شرق قطاع غزة

أعلنت كتائب "عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الأربعاء، استشهاد اثنين من عناصرها، في أحد الأنفاق التابعة للمقاومة الفلسطينية.

ونعت "كتائب القسام"، في بيان لها على موقعها الإلكتروني،  استشهاد إسماعيل عبد الكريم شمالي (27 عاما)، ورامي منير العرعير (24 عاما)، من حي الشجاعية شرق مدينة غزة، مؤكدة أنهما استشهدا "إثر انهيار نفق للمقاومة".

وأوضحت أن مقاتلوها "لا يعرفون للراحة أو القعود سبيلاً، فصمتهم ما هو إلا جهادٌ وإعدادٌ لطالما رأى العدو والصديق ثمرته في ساحات النزال، فمن التدريب إلى التصنيع إلى حفر أنفاق العزة والكرامة إلى المرابطة على ثغور الوطن، سلسلةٌ جهاديةٌ يشد بعضها بعضاً"، بحسب البيان.

من جانبه، أكد أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة، في تصريحات صحفية استشهاد اسماعيل شمالي ورامي العرعير في العشرينات من العمر، بالإضافة إلى إصابة ثالث شرق غزة.


ويشار إلى أن عددًا من المقاومين قضوا مؤخرًا خلال عملهم في الأنفاق، حيث تعتبرهم فصائل المقاومة "شهداء قضوا في مهام جهادية"، وتنعدم الأرقام المؤكدة لإحصاء عدد الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا خلال عملهم في الأنفاق، إلا أن معلومات غير موثقة تشير إلى ارتقاء أكثر من 22 شهيدًا منذ بداية العام الجاري (2016)، جلّهم من مقاتلي "كتائب القسام".

ولعبت الأنفاق الهجومية التي حفرتها المقاومة الفلسطينية دورًا مهمًا خلال الحرب الأخيرة على غزة (صيف 2014)، حيث نفذت المقاومة سلسلة عمليات فدائية انطلاقًا منها، وشاركت من خلالها في التصدي لقوات الاحتلال موقعة العشرات من القتلى والجرحى في صفوف الاحتلال.

وتعرض قطاع غزة في الـ 7 من تموز/ يوليو 2014، لحرب إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يومًا، تخللها شنّ آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، أسفرت عن استشهاد 2324 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، والمنشآت الصناعية والمساجد والمدارس، وارتكاب مجازر مروعة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.