الاحتلال يعتقل صحافية بعد اقتحام مقر مؤسستها في القدس

اعتقلت عناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلية، ظهر اليوم الخميس، صحافية فلسطينية عقب دهم وتفتيش إحدى المؤسسات الصحافية في مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت الصحافية ياسمين عديلة من مؤسسة "إيليا" للإعلام الشبابي، أن عناصر من  القوات الخاصة ومخابرات الاحتلال اقتادتها والصحافية لمى غوشة، صباح اليوم أثناء تواجدهما في شارع صلاح الدين إلى مكتب المؤسسة، مجبرة إياهما على فتحه لتفتيشه.

وأضافت لـ”قدس برس” أن عناصر المخابرات قامت بتفتيش المكتب بالكامل، كما صادرت نحو ثلاثة أجهزة من الحواسيب، إضافة لأوراق تخص المؤسسة وعملها.

وعقب الانتهاء من عملية تفتيش المكتب، اعتقلت القوات الإسرائيلية الصحافية غوشة، ونقلتها عبر آلية تابعة للاحتلال لأحد مراكز التحقيق في المدينة.

وأشارت إلى أنه تم استدعاؤها قبل نحو يومين إلى غرفة رقم “4”  (زنزانة تحقيقات يمارس فيها التعذيب النفسي والجسدي على المعتقلين الفلسطينيين بصورة وحشية تتنافى والاتفاقات الدولية للتحقيق) في مركز تحقيق "المسكوبية" التابع للاحتلال غرب القدس، حيث تم التحقيق معها حول مؤسسة إيليا والعمل بها.

____

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.