الـ "شاباك" يكشف عن اعتقال "خلية مقاومة" تابعة لـ "حماس"

قالت مصادر إعلامية عبرية إن جهاز المخابرات الإسرائيلي العام الـ "شاباك" اعتقل في الآونة الأخيرة خلية عسكرية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خططت لتنفيذ عمليات مقاومة، من ضمنها اختطاف إسرائيليين لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين داخل سجون الاحتلال.

وبحسب القناة السابعة العبرية؛ فإن الـ "شاباك" كشف عن اعتقال الخلية التي يقطن أفرادها في بلدتي صوريف ودورا قرب الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وقالت القناة إن "الخلية قامت بعدد من النشاطات السابقة لعملية الأسر منها مراقبة تحركات جيش الاحتلال في بلدة صوريف"، مشيرة إلى أن التحقيق مع عناصر الخلية قاد للعثور على وسائل قتالية.

وذكرت أن المتهم المركزي في الخلية، هو الأسير إبراهيم غنيمات (58 عاماً) من بلدة صوريف، والمعتقل في سجون الاحتلال، ويحاكم بالسجن المؤبد لدوره في تنفيذ عدة عمليات في تسعينيات القرن الماضي؛ منها عملية أسر وقتل جندي الاحتلال الإسرائيلي "شارون إدري".

وفي إطار التحقيقات الإسرائيلية تم اعتقال إثنين من أبناء الأسير غنيمات؛ أحدهما كان يفترض أن يكون مسؤول الخلية، كما اعتقل أحد قربائه من قرية الجبعة والذي تينسب الاحتلال له تهمة إخفاء وسائل قتالية عقب شرائها من تاجر أسلحة من مدينة الخليل، جرى اعتقاله أيضا، وذلك بحسب القناة العبرية.

وزعم جهاز الـ "شاباك" العثور على قطعتي سلاح من نوع "كلاشنكوف" وثلاثة مسدسات، بالإضافة إلى بندقية صيد وأخريتين من طراز "M16"، وكمية من الرصاص، خلال عمليات الاعتقال التي استهدفت أفراد الخلية.


ـــــــــــــ

من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.