الكونغرس الأمريكي يوافق على منح تل أبيب 600 مليون دولار للقبة الحديدية

أفادت مصادر إعلامية عبرية اليوم الأحد، بأن الكونغرس الأمريكي وافق على منح تل أبيب 600 مليون دولار أمريكي دولار لتطوير منظومة "القبة الحديدية" الإسرائيلية.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم، أن ميزانية الأمن التابعة للولايات المتحدة الأميركية، والتي أقرت يومي الخميس والجمعة الماضيين من قبل الكونغرس، تشمل تطوير منظومة "القبة الحديدية".

وأشارت إلى أن الميزانية التي تم إقرارها (رصد 600 مليون للقبة الحديدية)، لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى والتي كانت إسرائيل استخدمتها على نحو خاص خلال العدوان على قطاع غزة (صيف 2014).

ووقعت الولايات المتحدة وإسرائيل رسميًا، في الرابع عشر من أيلول/ ديسمبر 2016، اتفاقًا وصفته الأخيرة بـ "غير المسبوق" لتقديم مساعدات عسكرية أمريكية لتل أبيب، وصلت قيمته 38 مليار دولار على مدار 10 أعوام، مقابل تعهد إسرائيل بعدم التوجه إلى الكونغرس الأمريكي خلال هذه الفترة، لطلب مساعدات إضافية.

وصادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت)، في 28 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، على صفقة لشراء 17 طائرة شبح من طراز "F-35" أمريكية الصنع، لتضاف إلى 33 طائرة أخرى تم شراؤها سابقًا.

وقالت القناة العبرية الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، إن الصفقة سترفع عدد الطائرات الأمريكية من نوع F35 (مصنعة من قبل من شركة "لوكهيد مارتين" الأمريكية وتعتبر الأكثر تطورًا في العالم) التي تمتلكها تل أبيب إلى 50.

وأشارت إلى أن "إسرائيل هي أول دولة في منطقة الشرق الأوسط، تملك هذا النوع من الطائرات"، لافتة النظر إلى أنه من المقرر أن تصل الطائرات الـ 33 حتى عام 2021، وستصل أول دفعة منها؛ والمتمثلة بطائرتين، في 12 كانون أول/ ديسمبر المقبل.

ومن المفترض أن تصل إسرائيل يوم غد الاثنين، في إحدى قواعدها العسكرية طائرتين مقاتلتين من طراز "F-35" (المعروفة بالشبح)، وذلك ضمن صفقة تشمل 33 طائرة ستستلمها تل أبيب على مدار 5 سنوات.

وأوضح الإعلام العبري، بأن الطائرتين ستحطان غدًا في قاعدة" نفاتيم" الجوية، خلال مراسم احتفالية يحضرها كبار المسؤولين في إسرائيل.

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.