الزهار: حماس متمسكة بخيار المقاومة المسلحة كـ "حق مشروع"

دعا السلطة الفلسطينية وحركة فتح لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وقبول مبادرة الجهاد الإسلامي للمصالحة

شدد القيادي البارز في حركة "حماس"، محمود الزهار، على أن "المقاومة حق، وأن السلاح المقاوم سيظل موجهًا للاحتلال والعملاء والخونة"، مؤكدًا تمسك حركته بخيار المقاومة المسلحة.

وقال الزهار في كلمة له خلال حفل أقامته حركة حماس احتفالًا بانطلاقتها الـ 29 في خانيونس (جنوب قطاع غزة)، "ستبقى بندقيتنا بعيدة عن وطننا العربي مهما حاول البعض التطاول علينا، ونطالب أحرار الأمة الإسلامية بالدعم والسند".

مستطردًا: "المقاومة بكل الأسلحة وكل الإمكانات حق مشروع نأخذ به، ولا نتنازل عنه، ولا نخضع لأحد كائنًا ما كان، وسلاح حماس سيبقى موجهًا لصدر العملاء والخونة وبالأساس ضد العدو الصهيوني".

وأضاف: "الحروب على غزة أثبت أن شعبنا عصي على الانكسار، داعم للمقاومة مهما كلفه من ثمن، وقد وقف في وجه أعتى قوة في حرب استمرت 51 يومًا ولم يعلن الاستسلام (في الإشارة إلى الحرب الأخيرة على غزة صيف 2014)".

وأكد الزهار "أرضنا هي فلسطين كل فلسطين، من البحر إلى النهر، والضفة وغزة ليست شطري الوطن؛ إنما هي أجزاء صغيرة منه".

ودعا السلطة وقيادة حركة "فتح" في الضفة الغربية، لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي، مشددًا: "مفهوم الوحدة للأمة والشعب ليس خلط بين برنامج المقاومة وبين برنامج التعاون الأمني المدنس مع العدو".

وطالب السلطة وحركة فتح ومنظمة التحرير الاستجابة لمبادرة حركة "الجهاد الإسلامي" (قدمها رمضان عبد الله شلّح للخروج من حالة الانقسام الفلسطيني وأعلنت حماس موافقتها عليها)، وإلغاء اتفاقية أوسلو، وتبني خيار المقاومة كبرنامج للتحرير.

مستدركًا: "مفهوم وحدة الأمة والشعب ليس خليطًا بين برنامج المقاومة الشريفة المنتصرة وبين برنامج التعاون الأمني".

واستعرض القيادي في حماس وعضو المجلس التشريعي (البرلمان) عنها، محطات من تاريخ الصمود والتضحية في ظل الحصار والحروب المتتالية على غزة.

وشارك عشرات الآلاف في المهرجان الذي أقامته حركة حماس في خان يونس، مساء اليوم الأحد؛ لإحياء الذكرى الـ 29 لانطلاقة الحركة، والذي أقيم على أرض "استاد خانيونس" وسط المدينة، بحضور عدد من قيادات حماس وممثلين عن الفصائل الفلسطينية.

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.