حقوقي: الاحتلال يُنفذ حكم الإعدام بحق الأسيرين أبو فارة وشديد

مضربان عن الطعام منذ 80 يومًا احتجاجًا على اعتقالهما الإداري والتجديد لهما بدون تهمة

قالت جمعية "واعد" للأسرى والمحررين (حقوقية غير حكومية)، إن الأسيرين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي؛ أحمد أبو فارة وأنس شديد، دخلا في وضع صحي "خطير للغاية".

واتهمت الجمعية الحقوقية، اليوم الثلاثاء، إدارة "مصلحة السجون" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، بأنها تقوم بتنفيذ حكم الإعدام بحق الأسيرين المضربين منذ أكثر من 70 يومًا.

وأفاد مدير الجمعية، عبد الله قنديل، في تصريح لـ "قدس برس"، بأن الأسيرين أبو فارة (29 عامًا) وشديد (19 عامًا) مضربان عن الطعام منذ 25 أيلول/ سبتمبر 2016.

وأشار إلى أن حالتهما (أبو فارة وشديد) "تقترب من الموت السريري، وسلطات الاحتلال ماضية في تصفيتهم في ظل ضعف شديد من التفاعل معهم".

وأوضح الحقوقي الفلسطيني، أن سلطات الاحتلال ترفض أي حلول للإفراج عن الأسيرين، مشيرًا إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت أمس التماسًا بالإفراج عنهما دون الالتفات إلى وضعهما الصحي الخطير.

ولفت النظر إلى أن تقريرًا طبيًا قُدم للمحكمة الإسرائيلية، وأوضح بأنهما معرضان للإصابة بخلل في أحد الأعضاء الحيوية أو الأطراف أو مشاكل بالدماغ.

ويخوص الأسيران أحمد أبو فارة وأنس شديد (من مدينة الخليل المحتلة "جنوب القدس")، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ 80 يومًا بشكل متواصل احتجاجًا على اعتقالهما إداريًا "دون تهمة" والتجديد لهما دون أن يعرضا على المحكمة بناء على "الملف السري"، واعتقلا فجر الـ 02 آب/ أغسطس 2016.

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.