عباس يستقبل وفدا إسرائيليا ضم أعضاء "كنيست" في رام الله

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، وفدا إسرائيليا، في مقر الرئاسة في رام الله (شمال القدس المحتلة)، مؤكدا على ضرورة استمرار التواصل مع مختلف شرائح المجتمع الاسرائيلي.

وضم الوفد بحسب، وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، عدداً من الوزراء السابقين وأعضاء في برلمان الاحتلال "كنيست" بحضور رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي محمد المدني.

وأطلع عباس الوفد على آخر مستجدات الأوضاع، والجهود الدولية الساعية لعقد المؤتمر الدولي في باريس وفق المبادرة الفرنسية.

وأكد أهمية دعم المجتمع الدولي، وكذلك الداعمين للسلام في المجتمع الإسرائيلي، للمبادرة الفرنسية لعقد المؤتمر الدولي للسلام، وذلك للخروج من المأزق الذي وصلت إليه العملية السياسية.

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى ضرورة استمرار التواصل مع مختلف شرائح المجتمع الاسرائيلي لتعميق دعم السلام القائم على مبدأ حل الدولتين الذي أصبح في وضع خطير جراء استمرار الحكومة الإسرائيلية في سياستها الاستيطانية.

بدورهم، أكد أعضاء الوفد، أهمية بذل الجهود لدعم السلام وإعادة الأمل بتحقيق التسوية السلمية القائمة على مبدأ حل الدولتين، مشيدين بسياسة الرئيس محمود عباس والتزامه بتحقيق السلام والاستقرار، بحسب الوكالة.

وتنشط "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" منذ عدة سنوات في تنظيم لقاءات مع طلاب ومفكرين وسياسيين إسرائيليا داعمين للسلام. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.