الاحتلال الاسرائيلي يمنع مقدسيين من السفر بدعوى نشاطهم في "حماس"

منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، خمسة مواطنين مقدسيين، من السفر بحجة نشاطهم في حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وأفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن وزير الداخلية الاسرائيلي ارييه درعي، وقّع أمس الأربعاء، على أوامر تقضي بمنع خمسة مواطنين فلسطينيين من شرقي القدس من مغادرة البلاد، لمدة ستة أشهر، بذرائع "أمنية" وعلى خلفية نشاطهم في حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وقالت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس، إن القرارات جاءت عقب ورود معلومات استخبارية، تفيد بأن الممنوعين من السفر يستغلون الأمر لـ "دعم نشاطات إرهابية".

وتابعت: "وحسب المعلومات التي تم عرضها أمام وزير الداخلية، فقد قام الخمسة بنقل أموال من دول مختلفة إلى حماس؛ لترسيخ ودعم التنظيم داخل إسرائيل، ودعم مشروع المرابطين في المسجد الأقصى".

وقال درعي إن "القرار الذي اتخذتُه يهدف إلى صد كل نشاط يستهدف أمن الدولة"، على حد قوله.

وتفرض سلطات الاحتلال الاسرائيلي إجراءات قاسية بحق المواطنين المقدسيين على خلفية تصاعد الاحتجاجات في مدينة القدس، منذ اندلاع "انتفاضة القدس"مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015، بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.
 
ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.