الاحتلال يبقي على اعتقال نائل البرغوثي رغم انتهاء محكوميته

مخاوف حقيقية من اعادة الحكم المؤبد له

أبقت سلطات الاحتلال على اعتقال الأسير نائل البرغوثي رغم انتهاء محكوميته البالغة 30  شهراً، وذلك بانتظار رد محكمة الاحتلال على الاستئناف الذي قدمته النيابة والتي تُطالب فيه بإعادة الحكم المؤبد له.

وأبدت  الأسيرة المحررة إيمان نافع زوجة المعتقل نائل البرغوثي (59 عامًا) مخاوف حقيقة من اعادة الاحتلال للحكم المؤبد ضده كون أن القرار سياسي ويصدر من مستويات عليا في الحكومة الاسرائيلية خاصة ان نيابة الاحتلال كان لديها الوقت الكافي منذ 2015 للرد على قرار اعادة الحكم المؤبد من عدمه.

وقضى الأسير البرغوثي 36 عاماً في سجون الاحتلال منها 34 عاماً قضاها قبل أن يُفرج عنه في صفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" عام 2011 

وبيّنت نافع في حديث لـ قدس برس" أن نائل كان ينتظر الافراج عنها الخميس الماضي بعد انتهاء محكوميته ، لكن نيابة الاحتلال ماطلت في ردها على قرار المحكمة والتي طالبت سابقاً بعدم الافراج عنه قبل صدور قرار بإعادة الحكم له من عدمه والتي ستقوم بدورها بالاعتراض على قرار الافراج – اذا صدر- لدى المحكمة العليا.

وأشارت إلى أنها ستقوم الأحد بزيارة زوجها في معتقل "ريمون" بدلاً من أن يتم الافراج عنه والعودة لمنزله بعد قضاء 30 شهراً في معتقلات الاحتلال.

ومن الجدير بالذكر أن الأسير نائل البرغوثي (عميد الأسرى الفلسطينيين)، اعتقل في الرابع من نيسان/أبريل عام 1978، بعمر 19 عاما، حين كان يدرس الثانوية العامة، حيث حوكم مع شقيقه الأكبر عمر وابن عمه فخري بالمؤبد، بتهمة قتل ضابط إسرائيلي شمال رام الله، وحرق مصنع زيوت بالداخل المحتل عام 48، وتفجير مقهى في القدس.

وفي تشرين أول/ أكتوبر 2011، تم الإفراج عن الأسير البرغوثي، ضمن صفقة "وفاء الأحرار" التي شملت الإفراج عن مئات الفلسطينيين مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وأعاد الاحتلال اعتقاله، في حزيران/يونيو عام 2014، إضافة إلى العشرات ممن حُرروا ضمن الصفقة، كما وأعاد لغالبيتهم الأحكام المتبقية من أحكامهم السابقة.

______

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.