18 إصابة بمواجهات مع الاحتلال شمال الخليل (محدّث)

أصيب 18 مواطنًا فلسطينيًا اليوم السبت، بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع عقب مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد تشييع جثمان الشّهيد الطفل خالد بحر (أفرج عن جثمانه مساء أمس بعد احتجازه في ثلاجات الاحتلال لعدة شهور) في بلدة بيت أمر شمالي الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وقالت مصادر طبية في جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" (غير حكومية)، إن 6 إصابات كانت بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط و12 حالة اختناق بالغاز؛ نقلت إصابة واحدة منها للمستشفى.

وذكر الناشط في مقاومة الاستيطان، يوسف أبو ماريا، أن عددًا من المواطنين أصيبوا بعد مهاجمة جنود الاحتلال لمسيرة تشييع الشهيد بحر والمقبرة التي دفن فيها؛ قبل أن تندلع المواجهات مع الشبان على مدخل بيت أمر.

وأكد أبو ماريا في تصريحات سابقة لـ "قدس برس" (أدلى بها اليوم لمراسلنا)، إصابة أحد جنود الاحتلال بحجر في رأسه خلال المواجهات، وأنه تم نقله بمركبة إسعاف إسرائيلية.

وبيّن أن جنود الاحتلال أغلقوا مدخل البلدة ومنعوا المواطنين من الدخول والخروج، وسط تواجد عسكري مكثف على مداخل بلدة "بيت أمر".

وأفادت مصادر إعلامية عبرية، بأن جنديين إسرائيليين أصيبا اليوم؛ أحدهما بحجر في رأسه وآخر في قدمه، وجرى نقلهما في سيارة إسعاف عسكرية إلى إحدى مستشفيات القدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.