وصول 400 مدني إلى ريف حلب الغربي

وصل، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، نحو 400 مدني بينهم جرحى إلى ريف حلب الغربي بعد ساعات من الانتظار على حاجز "الراموسة" قادمين من الأحياء الشرقية لحلب، شمالي سوريا.

وتوقفت القافلة المكونة من خمس حافلات لمدة أربع ساعات على حاجز "الراموسة" الخاضع لسيطرة قوات النظام، حيث تم قتل عدد من الذين تم إخلائهم على أيدي ميليشيات أجنبية موالية للنظام، جنوبي غرب مدينة حلب.

وتعرقل ميليشيات موالية للنظام خروج المدنيين المحاصرين من أحياء حلب الشرقية، مطالبة بإجلاء المحاصرين من قريتي الفوعة وكفريا (شيعيتين) المحاصرتين من المعارضة السورية في محافظة إدلب.

وأفضت مفاوضات تركية – روسية جرت السبت الماضي، إلى التوصل لاتفاق ينص على إجلاء سكان حلب المحاصرين مقابل إجلاء 4 آلاف من سكان كفريا والفوعة من الأطفال والمرضى والجرحى، من المقرر بدء عملية إجلائهم اليوم الإثنين، بعد فشل الاتفاق الأول.

وبدأت الخميس الماضي، عملية إجلاء سكان أحياء حلب الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام السوري والتنظيمات الإرهابية الأجنبية الداعمة له، وذلك تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه بوساطة تركية، الثلاثاء الماضي، بين قوات النظام السوري المدعومة من قبل روسيا وإيران والمعارضة المسلحة

وجاءت هذه الخطوة بعد حصار خانق وقصف مكثف للنظام السوري وحلفائه على أحياء شرقي حلب، دام نحو 5 أشهر وأسفر عن مقتل وجرح مئات السوريين.

ـــــــــــــــ

من محمود قديح

تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر حلب حصار إجلاء

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.