الـ "شاباك" يدّعي الكشف عن خلية عسكرية تابعة لحماس في نابلس

كشف جهاز المخابرات الإسرائيلي العام الـ "شاباك" عن اعتقال خلية عسكرية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، قال إنها تخطط لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وبحسب ما أعلن عنه الـ "شاباك" في بيان له، فإن شابا فلسطينيا يُدعى مؤيد شراب من قرية "عورتا" شرقي نابلس، ترأس الخلية التي تضمّ في عضويتها الشابين أحمد حج محمد من قرية "تلفيت"، وعلاء سلّام من مخيم "بلاطة"، في مدينة نابلس، بالإضافة إلى آخرين.

وأضاف أن الخلية العسكرية خططت لتنفيذ عمليات فدائية في مدينتي القدس وحيفا، وعمليات إطلاق نار في مناطق مختلفة، وأن أربعة من أعضاء الخلية كان من المفترض أن ينفذوا العمليات الفدائية.

وزعم الـ "شاباك"، إن المجموعة التابعة لحركة "حماس" والتي كان معظم أفرادها من الأسرى المحررين، أعدت مصنعا لتصنيع المتفجرات، وتم تجهيز كمية منها لاستخدامها في تنفيذ العمليات.

وزعم جهاز المخابرات الإسرائيلية أن اعتقال الخلية أجهض ارتكاب عمليات خطيرة كان يُخطط لتنفيذها، وأنه تم مصادرة المواد المتفجرة وسلاح من نوع (M16)، واعتقال آخرين قدموا مساعدات للخلية المذكورة.

ويظهر من الأسماء التي نشرها الاحتلال للخلية المكونة من 16 عنصرا، أن معظمهم من مدينة نابلس والمناطق المحيطة فيها، باستثناء اثنين من قرية برقة شرقي رام الله، وبلدة اليامون القريبة من جنين.


ــــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.