أنقرة تقرّ اتفاق "السيل التركي" لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا

نشرت الجريدة الرسمية التركية، اليوم السبت، قرارًا يقضي بالموافقة على الاتفاق المبرم بين حكومتي أنقرة وموسكو لإنشاء مشروع "السيل التركي"، لنقل الغاز الطبيعي الروسي إلى تركيا ومنها إلى أوروبا.

وينص القرار على إنشاء خطّين من أنابيب الغاز الطبيعي ضمن مشروع "السيل التركي" الذي يتناسق مع مبدأ التعاون القائم على المصلحة التجارية والاقتصادية المشتركة والعادلة بين روسيا وتركيا، بحسب ما أوردته وكالة "الأناضول".

ووقعت الحكومة التركية ونظيرتها الروسية، في 10 تشرين أول/أكتوبر الماضي، على اتفاق مشروع خط الغاز الطبيعي "السيل التركي"، لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا، في مراسم أقيمت بإسطنبول بحضور زعيمي البلدين، رجب طيب أردوغان، وفلاديمير بوتين.

وفي 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أقرت الحكومة الروسية مشروع قرار بشأن الموافقة على اتفاق مشروع خط الغاز الطبيعي "السيل التركي"، ومن المنتظر أن يجري "مجلس الدوما" تصويتًا على الاتفاق في يناير/كانون ثانٍ المقبل.

وتتضمن الاتفاقية إنشاء خطي أنابيب، يتسعان لـ 15.75 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، الأول سيكون مخصصًا لتركيا، والثاني سيتم نقل الغاز الطبيعي الروسي عبره إلى أوروبا في حال تم الحصول على ضمانات في هذا الخصوص.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمرة الأولى عن مشروع السيل التركي في كانون أول/ ديسمبر 2014. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.