مخططات اسرائيلية لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس ردا على قرار مجلس الأمن

موقع بناء استيطاني بجري العمل فيه حاليا في القدس (يسرائيل هيوم)

كشفت وسائل اعلام عبرية، النقاب عن أن بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، بصدد المصادقة على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في مستوطنات مدينة القدس المحتلة وفي أحياء استيطانية تقع خارج الخط الأخضر، خلال الأسابيع المقبلة، ردا على قرار مجلس الأمن الدولي بإدانة الاستيطان ومطالبة إسرائيل بوقفه.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم"، العبرية الصادرة اليوم الأحد، إنه يتوقع أن تصادق اللجنة المحلية للتخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس يوم الأربعاء المقبل على بناء 2600 وحدة سكنية في مستوطنة "غيلو"، إضافة إلى المصادقة على بناء 2600 وحدة سكنية أخرى في مستوطنة "غفعات همتوس" قرب "بيت صفافا" (جنوب القدس)، و400 وحدة سكنية في مستوطنة "رمات شلومو" (شمال القدس)، وأن العدد الإجمالي للوحدات السكنية بمستوطنات القدس التي يتوقع المصادقة عليها قريبا يصل إلى 5600 وحدة سكنية.

ونقلت الصحيفة عن القائم بأعمال رئيس بلدية الاحتلال في القدس ورئيس لجنة التخطيط والبناء المحلية، مئير ترجمان قوله: "أنا لست منفعلا من الأمم المتحدة أو أي جهة أخرى تحاول أن تُملي علينا ما ينبغي فعله في القدس، وآمل من الحكومة والإدارة الجديدة في الولايات المتحدة، أن تعطينا دفعة قوية باتجاه تلبية النقص الذي حصل على مدار ثماني سنوات خلال حكم إدارة أوباما" .

وكانت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، أعلنت في أعقاب فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، عن نيتها الإفراج عن عشرات المخططات الاستيطانية التي كانت حبيسة الأدراج والتي امتنعت البلدية والحكومة الإسرائيلية عن تنفيذها، حتى لا يثير ذلك غضب الإدارة الأمريكية الحالية برئاسة باراك اوباما.

واعتمد مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة، مشروعا رافضا للاستيطان، بموافقة 14 دولة وامتناع واشنطن عن التصويت.

ويدعو مشروع القرار إلى  أن "توقف اسرائيل فورا وبشكل تام كل الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها شرقي القدس".

ويعتبر أن المستوطنات الاسرائيلية "ليس لها اي أساس قانوني" وتعوق "بشكل خطير فرصة حل الدولتين" الذي يقضي باقامة دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب اسرائيل.

ـــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.