مشعل: قرار مجلس الأمن خطوة مهمة وتصويب للسياسات الأمريكية والدولية

قال إن المقاومة المسلحة هي طريق تحرير فلسطين والقدس

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل، أن قرار مجلس الأمن الدولي بإدانة الاستيطان "خطوة مهمة ومؤثرة وبمثابة رد اعتبار لشعبنا".

وقال مشعل في كلمة له خلال فعالية نظمتها مؤسسة "YEDİHİLAL" التركية في مدينة إسطنبول اليوم الأحد، إن تأييد قرار إدانة الاستيطان من قبل 14 دولة "تصويب لبعض السياسات الأمريكية والدولية".

وأضاف: "نريد أرضنا بلا احتلال والقدس عاصمة، ونريد من العالم أن يقف مع المقاومة الفلسطينية لأنها عادلة".

كما طالب بـ"مزيد من المواقف والخطوات المساندة للقضية الفلسطينية والعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

في غضون ذلك، جدد رئيس المكتب السياسي لـ"حماس"، تأكيده على أن المقاومة المسلحة هي طريق تحرير فلسطين والقدس، مؤكدًا أن الفصائل الفلسطينية المسلحة "لن تتخلى عن سلاحها".

وشدد على أن "أي مشروع لا يُعيد لنا القدس والأقصى لن نقبل به ومرفوض بالنسبة لنا، ولا بديل عن المقاومة لاستعادة الأرض، ومقاومة شعبنا قدمت نموذجًا فريدًا وليس مثل أولئك الذين شوهوا الإسلام".

وأشار إلى أن "إسرائيل تشن حروبًا متلاحقة على قطاع غزة في محاولة لاقتلاع المقاومة منها، والتي هزمت المحتل في الحروب الماضية"، لافتًا إلى أن المقاومة "نجحت في ضرب تل أبيب".

وأضاف: "مقاومة شعبنا الفلسطيني قدمت نموذجًا فريدًا، وفي غزة نخبة المقاومة هزمت نخبة الاحتلال"، متابعًا: "المقاومة في غزة تصنع وتهرب سلاحها وتُعد رجالها لمواجهة الاحتلال، ولن تتخلى عن ذلك حتى تحقق هدفها".

وأوضح مشعل أن "الحكومة الصهيونية تخطط لوضع يدها على المسجد الاقصى تمهيدًا لهدمه، شعبنا وهو صامد يقاوم ينتظر أمته العربية والإسلامية، ونحن بانتظاركم حضروا أنفسكم لمعركة القدس والأقصى".

وذكر أن الشعب الفلسطيني موحد في مواجهة الاحتلال ومقاومته، مشيرًا إلى أن الفلسطينيين مسؤولون عن تحرير الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية التي يستهدفها الاحتلال.

مستدركًا: "هموم الأمة من حولنا هي همومنا جميعًا وجراح أهلنا في حلب والعراق هي جروحنا، ولكن نقول لهم لا تنسوا القضية الفلسطينية، والاحتلال الإسرائيلي هو مصدر الشرور في أمتنا".

واستطرد رئيس المكتب السياسي لـ"حماس": "تونس قدمت لفلسطين ابنها البار المهندس محمد الزواري، ونريد من الأمة أن تستكمل دورها، ونحن في فلسطين نريد كافة أشكال الدعم وأن تلتقي الجهود الرسمية والشعبية".

وبيّن مشعل أن تركيا نجحت في النهضة وصدّت العدوان عنها، مطالبًا شبابها بأن يكون لهم "بصمة" في تحرير القدس والأقصى، مؤكدًا: "استهدفوا تركيا لأنها "ملكت قرارها ووقفت لجانب الأمة وقضاياها العادلة".

وتابع: "إرادتنا لا تنكسر وسنواجه بها التفوق العسكري والتقدم التكنولوجي لأعداء الأمة، لأن الشعوب هي صاحبة الإرادة ولا يهزمها أحد".

واستدرك بالقول: "منذ عشرات السنين، تنطلق انتفاضة تلو الأخرى، ومقاومة تلو مقاومة؛ من أجل استعادة الأقصى وفلسطين، وقوافل الشهداء لا تتوقف"، مشددًا "ورغم ذلك فإن المعركة غير متكافئة".

ولفت النظر إلى أن "معاناة الأمة ستتواصل طالما بقيت فلسطين تحت الاحتلال والعدوان، ففلسطين هي أم القضايا والأزمات.

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.