الـ "شاباك" يدّعي الكشف عن خلية للحركة الإسلامية في الداخل المحتل

زعمت مصادر عبرية، اليوم الثلاثاء، أن جهاز المخابرات الاسرائيلي العام الـ "شاباك" تمكّن الشهر الماضي، من "تفكيك خلية عسكرية" ينتمي أعضاؤها للحركة الإسلامية بالداخل المحتل، خططت لشن عمليات ضد أهداف عسكرية إسرائيلية بمنطقة النقب.

وأضحت الإذاعة العامة العبرية، أن من بين المعتقلين في هذه الخلية؛ الفلسطيني محمد المصري (37 عامًا) من بئر السبع، وعبد الله أبو عياش (26 عامًا) من قرية "كسيفة"، وكل من رامي وبكر أبو تقفة (21 عامًا) من قرية "شقيب السلام" بالنقب، بالإضافة لمحمد أبو كف (26 عامًا)، من سكان التجمعات البدوية القريبة من قاعدة "نفتيم" العسكرية بالنقب.

وبحسب الإذاعة، فإنه تبيّن خلال التحقيق أن الخلية خططت لارتكاب اعتداءات، رداً على حظر الحركة الإسلامية في الداخل المحتل.

وقررت الحكومة الإسرائيلية في 17 تشرين ثاني/ نوفمبر العام الماضي، حظر الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، التي يتزعمها الشيخ رائد صلاح، الأسير حاليا في سجون الاحتلال.


ــــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.