مجلس الأمن يبحث اليوم اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، اجتماعاً خاصاً لمناقشة الملف السوري، عقب دخول اتفاق وقف إطلاق النار في عموم سوريا منتصف الليلة الماضية حيز التنفيذ، بضمانة تركية وروسية.

وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة، إن مجلس الأمن سيعقد اجتماعاً مغلقاً لبحث الموضوع السوري، دون الكشف عن هوية الجهة التي طلبت عقد الاجتماع. 

وكان جيش النظام السوري قد أعلن أمس وقفا شاملا لإطلاق النار والأعمال القتالية على جميع أراضي البلاد، اعتباراً من منتصف الخميس. 

وأوضحت القيادة العامة للجيش في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام السوري "سانا"، استثناء تنظيمي "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" من الاتفاق، إلى جانب كافة الجماعات المسلحة المرتبطة بهما.

بدوره، قال "أبا زيد" الناطق باسم وفد المعارضة السورية المسلحة، والذي شارك في مباحثات اتفاق وقف إطلاق النار، "إن المعارضة ملتزمة بعد موافقتها على وقف إطلاق النار، بالاشتراك في مفاوضات الحل السياسي خلال شهر، وفق بيان (جنيف 1) الصادر في 30 حزيران/ يونيو 2012، الذي ينص على عدم وجود دور للأسد في مستقبل البلاد".

وأشار "أبا زيد" خلال مؤتمر صحفي، إلى أن الاتفاق تضمّن خمسة بنود تنصّ على؛ الالتزام بوقف إطلاق النار، والذهاب إلى مفاوضات بين المعارضة والنظام خلال شهر، والعمل على الوصول إلى حل سياسي، والاتفاق على خطوات تنفيذه، والضمانة التركية الروسية للمفاوضات.

من جانبه، دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قوات النظام والمعارضة السورية إلى الالتزام بوقف إطلاق  النار والمشاركة في المفاوضات السياسية التي ستنطلق في"أستانة" عاصمة كازاخستان.

وأكدت الخارجية التركية، في بيان أمس، التوصل للاتفاق، ولفتت إلى أن المجموعات التي يصنفها مجلس الأمن الدولي كمنظمات إرهابية، ليست جزءا من الاتفاق، وأن أنقرة وموسكو تضمنان تطبيقه.


ـــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.