السودان.. البشير يمدد وقف إطلاق النار لمدة شهر دعما للوفاق الوطني

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، تمديد وقف إطلاق النار لمدة شهر واحد، إلا في حالة الدفاع عن النفس، تعزيزاً لأجواء الوفاق الوطني، ودعا حملة السلاح للتفكير بإيجابية والانضمام لمسيرة الحوار.

وجدَّد البشير في كلمة له بمناسبة الذكرى 61 لاستقلال السودان عن الحكم الثنائي البريطاني ـ المصري، الذي يصادف اليوم الأحد 1 كانون ثاني (يناير)، التزامه (الشخصي) بتنفيذ جميع مخرجات الحوار الوطني.

وقال: "مثلما سبق أن أوفينا بالتزامنا بقبول مخرجات الحوار الوطني، نُجدِّد اليوم التزامنا الأكيد بحسن تنفيذها، ومتابعتي الشخصية لهذا التنفيذ، بمشاركة القوى السياسية والمجتمع الفاعلة".

وأضاف البشير، في كلمته التي نقلها تلفزيون "الشروق" السوداني: "إن الهدف المنشود في الأيام المقبلة سيظل إنجاز الأهداف السبعة لمخرجات الحوار بشقيه السياسي والمجتمعي".

وأشار إلى تحقيق الحكم الراشد وتحقيق السلام وبسط الأمن وإنجاز التنمية المفضية لتحسين مستوى المعيشة، وتزكية المجتمع وترقية التعليم والعناية بالنشء والشباب، ورعاية الإبداع في المجالات كافة.

وأعلن البشير أن الأيام القليلة المقبلة، ستشهد مشاورات سياسية لإعلان اللجنة العليا، لوضع الدستور الدائم للبلاد، ليعرض على برلمان منتخب لإجازته، إنفاذاً لتوصيات الحوار الوطني، وتوصياته التي قدمت حلولاً لقضايا الوطن، على صعيد الهوية والسلام والوحدة والاقتصاد والحريات الأساسية والحكم والإدارة.

وأعلن البشير تسريع الخطى في المشاورات السياسية لتشكيل حكومة وفاق وطني، تستوعب القوى المشاركة في الحوار الوطني، وتلك التي لحقت به وانضمت له، مما يوفر لها السند السياسي والكفاءة المطلوبة لتكون "حكومة ذات قدرة عالية" لتنفيذ برنامجها المحدد لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني.

وأضاف: "إن مهام الحكومة المرتقبة التحضير لانتخابات عام 2020، والتشاور مع القوى السياسية في اليومين المقبلين، للوصول للكيفية المثلى لاستيعاب العضوية الإضافية المرتقبة للهيئة التشريعية القومية والمجالس التشريعة الولائية"، على حد تعبيره.

وقد أجاز البرلمان السوداني مؤخرا تعديلات دستورية، من شأنها تسهيل مهمة مشاورات تشكيل حكومة المرحلة الانتقالية، التي من المفترض أن يتم الإعلان عنها خلال الشهر الجاري لتنفيذ ما تم التوافق بشأنه لجهة صياغة دستور توافقي جديد بين المشاركين في الحوار الوطني، الذي كان قد انطلق بمبادرة من الرئيس عمر البشير مطلع العام 2014، وانتهى بإجازة وثيقة الحوار الوطني في 10 تشرين أول (أكتوبر) الماضي، بحضور إقليمي ودولي.

يذكر أن عددا من الحركات المسلحة في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، بالإضافة لـ "حزب الأمة القومي" بقيادة الصادق المهدي قد ظلت خارج وثيقة الحوار الوطني.

وقد أجاز البرلمان السوداني مؤخرا تعديلات دستورية، من شأنها تسهيل مهمة مشاورات تشكيل حكومة المرحلة الانتقالية، التي من المفترض أن يتم الإعلان عنها خلال الشهر الجاري لتنفيذ ما تم التوافق بشأنه لجهة صياغة دستور توافقي جديد بين المشاركين في الحوار الوطني، الذي كان قد انطلق بمبادرة من الرئيس عمر البشير مطلع العام 2014، وانتهى بإجازة وثيقة الحوار الوطني في 10 تشرين أول (أكتوبر) الماضي، بحضور إقليمي ودولي.

يذكر أن عددا من الحركات المسلحة في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، بالإضافة لـ "حزب الأمة القومي" بقيادة الصادق المهدي قد ظلت خارج وثيقة الحوار الوطني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.