قدورة فارس: قرارات الـ "كابينيت" تعبير عن حالة الإفلاس الإسرائيلي

قال رئيس جمعية "نادي الأسير الفلسطيني"، قدورة فارس، إن ما أقره المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينيت"، ما هو إلا تعبير عن حالة الإفلاس التي وصلت إليها حكومة الاحتلال.

ورأى فارس في تصريح صحفي له اليوم الأحد، تعقيبًا على ما أقره "الكابينيت" في قضيتي احتجاز جثامين الشهداء وتشديد العقوبات على أسرى حماس، أن الحكومة الإسرائيلية "تحاول استرضاء الشارع الإسرائيلي".

وتابع: "تشديد العقوبات على أسرى حماس ليس بالجديد، فهي منذ شهر حزيران عام 2014، أقرت مجموعة من العقوبات عليهم، شمل حرمانهم من زيارات عائلاتهم، وعقوبات أخرى تتعلق بأمور حياتية".

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال وإدارة السجون التابعة لها، تمارس إجراءات عقابية يومية بحق الأسرى كافة، "الأمر الذي قد يؤدي إلى دفع الأسرى بتنفيذ برنامج نضالي جماعي خلال شهر أبريل القادم".

وشدد الحقوقي الفلسطيني، على أن هذه القرارات (العقوبات المنوي فرضها على الأسرى) "ستُعقد أي احتمالات قادمة لإتمام صفقة تبادل".

مستطردًا: "ومن الواضح أن نتنياهو لا يريد لأية عملية تبادل أن تتم في عهده، وما يؤكد ذلك تعنت إسرائيل واستمرارها باحتجاز محرري صفقة شاليط ومواصلتها في إعادة الأحكام السابقة بحقهم".

وأقرّ المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، اليوم، سلسلة من الخطوات العقابية بحق أسرى حركة "حماس" وشهدائها، في محاولة للضغط على الحركة للإفراج عن الجنود الأسرى لديها.

ووفقًا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن الخطة العقابية التي أقرت بالإجماع تشمل التشديد في ظروف اعتقال أسرى حماس وتقليص زياراتهم، ووقف إعادة جثث منفذي العمليات المنتمين لحركة حماس ودفنهم في "مقابر الأرقام".

وتحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، بينهم 300 طفل وقاصر (أقل من 18 عامًا)، 53 أسيرة منهن 11 فتاة قاصر، 700 معتقل مريض وعشرة أسرى يمكثون في العزل الانفرادي، وستة من أعضاء التشريعي الفلسطيني، و700 معتقل إداري، بالإضافة لـ 29 أسيرًا منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو (عام 1993) و22 صحفيًا.

‏ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.