تحذيرات من إقامة بؤرة استيطانية جديدة شرقي نابلس

حذّرت مصادر فلسطينية من تحرّكات لإقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضٍ زراعية فلسطينية، شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وأوضح رئيس مجلس قروي "دير الحطب" (قضاء نابلس)، عبد الكريم حسين، أن مجموعة من المستوطنين شرعت أمس الأحد، بأعمال بناء غرف ووضع كرفانات متنقلة وخزان للمياه في منطقة "رأس العين" شرقي القرية.

وأضاف خلال حديث لـ "قدس برس"، أن مستوطنين كانوا قد قاموا خلال الآونة الأخيرة بإنشاء طريق وتجريف أراضٍ زراعية فلسطينية في منطقة "رأس العين" من أجل الوصول إلى المكان الذي اختاروه موقعا لبؤرتهم الاستيطانية الجديدة.

وبيّن أن قوة من جيش الاحتلال تتواجد في المنطقة لتأمين الحماية للمستوطنين المعتدين، مشيرا إلى أن اعتداء المستوطنين سيحرم الأهالي من الوصول إلى أراضيهم الزراعية والتي تقدر بنحو 500 دونم.

وحذّر عبد الكريم من أن هذه الخطوة الإسرائيلية تؤكد توجه المستوطنين لإقامة بؤرة استيطانية جديدة بالمنطقة، تزيد من التضييق على المزارعين، وبغطاء رسمي من جيش وحكومة الاحتلال.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسات ونشطاء في مجال الاستيطان، حذروا من تصاعد عمليات الاستيطان بالضفة الغربية، بعد تهديد مسؤولين إسرائيليين بذلك إثر صدور قرار رفض الاستيطان الأخير من مجلس الأمن الأخير.


ــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.