الرئيس الفرنسي يؤكد دعم بلاده للعراق في حربه ضد "تنظيم اللدولة"

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الاثنين دعم بلاده للعراق في حربه ضد "تنظيم الدولة"، في الوقت الذي أكد مشاركة فرنسا بإعادة اعمار مدينة الموصل.

وقال هولاند في مؤتمر صحافي مع رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني بعيد اجتماع مشترك وزيارة لجبهات قوات البيشمركة في القتال ضد "تنظيم الدولة" "إننا نقدم للعراق كل الدعم في حربه ضد الارهاب".

ودعا هولاند جميع الاطراف الدولية إلى تحمل مسؤولياتها في محاربة الارهاب والقضاء على "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا مؤكدا أن بلاده ستعمل على التوصل إلى حل سياسي في الموصل بعد تحريرها من قبضة التنظيم المتشدد.

وكان الرئيس الفرنسي قد تفقد اليوم بصحبة رئيس اقليم كردستان الخطوط الامامية لقوات البيشمركة عند جبل استراتيجي في بعشيقة على مشارف مدينة الموصل من جهة الشمال الشرقي.

بدوره دعا بارزاني فرنسا للاستمرار في دعم اقليم كردستان العراق والبيشمركة في مواجهة "تنظيم الدولة" معربا عن أمله في أن تنتهي العمليات العسكرية بالقضاء تماما على التنظيم.

وأشاد بارزاني بدعم فرنسا ودورها الفاعل في محاربة داعش في العراق داعيا التحالف الدولي للاستمرار في تقديم الدعم لقوات البيشمركة والقوات العراقية الاخرى في محاربة الارهاب.

وكان الرئيس الفرنسي قد وصل إلى مدينة أربيل عاصمة اقليم كردستان العراق برفقة وزير دفاعه جان ايف لودريان بعدما تفقد قواته العاملة ضمن التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة" كما أجرى سلسلة مباحثات مع كبار المسؤولين في العاصمة العراقية بغداد لبحث آخر تطورات الوضع فيما يتصل بالإرهاب خصوصا معركة الموصل.

والتقى هولاند في بغداد مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري وبحث معهم عدة ملفات تتعلق بمكافحة الارهاب.

وتدعم فرنسا اقليم كردستان في الحرب ضد الارهاب وأرسلت نحو 500 جندي فرنسي لدعم قوات البيشمركة وتدريبها وتقديم المشورة لها

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.