ترامب: كوريا الشمالية لن تصل إلى الولايات المتحدة بسلاح نووي

أكد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، أن بيونغ يانغ (كوريا الشمالية) "لن تمتلك أبدًا صاروخًا قادرًا على الوصول إلى الأراضي الأمريكية"، وذلك ردًا على إعلان الزعيم الكوري الشمالي أن بلاده بلغت "المراحل الأخيرة" قبل اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات. 

وقال ترامب في تغريدة عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، إن "كوريا الشمالية أكدت لتوها أنها في المراحل الأخيرة من تطوير سلاح نووي قادر على بلوغ الأراضي الأمريكية"، مستدركًا بأن "هذا لن يحدث!". 

وكان زعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ"، قد قال في خطاب بمناسبة حلول العام الجديد "نحن في المراحل الأخيرة قبل اختبار إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات"، مضيفًا أن بيونغ يانغ أصبحت "قوة نووية" في عام 2016، وباتت بذلك "قوة عسكرية لا يستطيع أقوى الأعداء المساس بها"، على حد قوله.

وأضاف جونغ أن "كوريا الشمالية أصبحت دولة قوية تمتلك أسلحة نووية في العام الماضي، بفضل نجاح اختباراتها الخاصة بالقنبلة الهيدروجينية وتفجير رأس حربى نووي".

كما حذر أيضًا من أن بلاده (كوريا الشمالية) ستعزز قدرتها لتوجيه ضربات نووية وقائية في حال لم تُعلّق جارتها الجنوبية والولايات المتحدة مناوراتهما العسكرية المشتركة السنوية، بحسب ما ذكرت وكالة "يونهاب" الرسمية.

وفي تموز/ يوليو 2016، أعلنت سيؤول (كوريا الجنوبية) أن نظام "ثاد" المتطور للدفاع الصاروخي الأمريكي، سينشر في مقاطعة "سيونجو" جنوبي البلاد، "بغية التصدي لأية تهديدات صاروخية ونووية متنامية من كوريا الشمالية".

ومطلع آذار/ مارس من ذات العام، وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع، على قرار أمريكي، يقضي بفرض عقوبات مشددة على بيونغ يانغ (كوريا الشمالية)، بهدف الضغط عليها للتخلي عن برنامجها النووي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.