النظام السوري يواصل قصف "وادي بردى" بريف دمشق

والدفاع المدني يحذر من كارثة إنسانية

تواصل قوات النظام السوري قصف منطقة "وادي بردى" بريف دمشق، باستخدام المدفعية والبراميل المتفجرة، في خرق واضح للهدنة القائمة منذ خمسة أيام، برعاية تركية - روسية.

واستهدفت قوات النظام و"حزب الله" اللبناني قرية "عين الفجعة" وقرى آخرى، خلال الساعات الماضية، ما أدى لوقوع أربعة قتلى وإصابة آخرين.

وقالت هيئة "الدفاع المدني" في سوريا، إن هجوم تلك القوات المشتركة أدى خلال الـ 72 ساعة الماضية إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة 73 آخرين.

وحذرت في بيانها أمس الثلاثاء، من وقوع كارثة إنسانية في حال استمرار الحملة العسكرية، مشيراً إلى أن المنطقة تعاني من نقص شديد  في الدواء والمستلزمات الطبية الضّرورية.

وأكّدت على أن طواقمه تعاني من صعوبة في نقل الجرحى إلى المشافي بسبب انتشار القناصة والاستهداف المباشر من قبل قوات النظام السوري.

ويعاني سكان منطقة "وادي بردى" من انعدام وسائل التدفئة وقلة المواد التموينية، بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام في ظل انخفاض في درجات الحرارة تصل إلى ما دون الصفر، بسبب ارتفاع المنطقة.


ــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.