مصر: لا حصانة تمنع محاكمة رئيس الاتحاد الإفريقي بتهمة "احتكار البث"

أثار اتّهام مصر لرئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، الكاميروني عيسى حياتو، بمخالفة قوانين المنافسة في مسألة حقوق بث المسابقات التي ينظمها الاتحاد، جدلا واسعا في الأوساط الرياضية الأفريقية، وسط تضارب الأنباء والتوقعات حول إمكانية التحقيق معه ومثوله أمام القضاء المصري.

وجاءت اتهامات "جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية" التابع لوزارة الصناعة المصرية، الموجهة ضد "حياتو"، قبل أيام من انطلاق منافسات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقرر عقدها في الغابون خلال الفترة الممتدة بين 14 كانون ثاني/ يناير الجاري و5 شباط/ فبراير المقبل.

وفي الوقت الذي استبعدت فيه مصادر داخل الاتحاد الإفريقي التحقيق مع "حياتو"، نفت رئيس جهاز "حماية المنافسة" منى الجرف تمتّع الأخير أو أي فرد من طاقم الاتحاد (مقرّه في القاهرة) بحصانة دبلوماسية تمنع محاكمته.

وقالت الجرف في حديث خاص لـ "قدس برس" إنه بحسب اتفاقية المقر بين مصر والاتحاد الافريقي فإنه "لا توجد أي حصانة دبلوماسية للأخير؛ لأنه منظمة غير حكومية"، كما قالت.

واتهمت الجرف رئيس "كاف" بمنح شركة "لاجاردير سبورتس" الفرنسية المتعاقدة مع شبكة "بي إن سبورت" القطرية، حق البث الحصري للبطولات الرياضية الإفريقية والدولية لـ 21 عاما بدءًا من 2017 وحتى 2028.

وأشارت الجرف إلى رفض الاتحاد الإفريقي لعروض مقدمة من شركات مصرية للحصول على حق البث، في إشارة إلى شركة "بريزينتيشن سبورت" المملوكة بنسبة 51 في المائة لرجل الأعمال المقرب من الحكومة المصرية، أحمد أبو هشيمة.

وحول حق مصر في بث بطولات أفريقيا المقبلة في الغابون، قالت الجرف لـ "قدس برس" إن جهاز "حماسة المنافسة" بدأ بأخذ تدابير جنائية بدأت بإحالة الامر للنيابة العامة، يليها تدابير إدارية يجب على الاتحاد الالتزام بها؛ وإلا فسيعرّض نفسه للعقوبات.

وأضافت "في حالة عدم التزام الاتحاد بهذه التدابير خلال مهلة قدرها 60 يوما فسيكون العقد بين الاتحاد الافريقي والشركة القطرية لاغٍ"، ما يعني أن من حق الاتحاد المصري أن يعطي حقوق البث لمباريات مصر في إفريقيا لقنوات محلية أو "وفق ما يراه الاتحاد المصري لكرة القدم".

وأقرّ "جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية" اليوم الخميس، تدابير إدارية جديدة ضد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، عقب قراره أمس بإحالة رئيس الاتحاد عيسى حياتو إلى النيابة لمخالفته نصوص القانون.

وأعلن الجهاز في بيان اليوم الخميس عن تفاصيل تدابير جديدة تعتبر التعاقد بين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وشركة "لاجاردير سبورت"، لاحتكار بث البطولات فيما يخص السوق المصري "لاغٍ"، ما يعني عدم التزام القاهرة باحتكار شركة "بي إن سبورت" القطرية لبث البطولات الإفريقية والدولية.

وطالب الجهاز الحكومي التابع لوزارة التجارة المصرية، اتحاد "كاف" بإعطاء حقوق بث بطولة كأس أفريقيا التي ستبدأ هذا الشهر، لشركة "بريزنتيشت" المصرية التي سبق وأن تقدمت بعرض لبث البطولة، وكذلك لشركة إنترنت مصرية.

وطالب الجهاز الحكومي المصري الاتحاد الأفريقي بإعادة طرح منح حقوق البث المباشر والحقوق الأخرى المتعلقة بالسوق المصري للفترة الزمنية من عام 2017 حتى عام 2028، والتي تم منحها لشركة "لاجاردير سبورتس"، لـ "المنافسة الحرة" مرة أخرى.

كما طالب بتغيير طريقة طرح حقوق البث المباشر المتعلقة بالسوق المصري للبطولات، بحيث يتم فصل البطولات التي تجري في مصر عن غيرها، وعودة حقوق البث للاتحادات أو الأندية صاحبة الحقوق لبيعها بالطريقة التي تناسبها داخل مصر.

وأمهل الجهاز المصري للاتحاد الإفريقي مهلة 60 يوما، للرّد على الجهاز المصري حول موقفه من هذه المطالب المصرية، وهدّد بإخطار الجهات الرسمية لتطبيق قرارته، ومراقبة التزام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بها.

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، اتهم جهازي "حماية المستهلك" و"حماية المنافسة ومنع الاحتكار" شبكة "بي إن سبورت" القطرية، بمخالفة قانون منع الاحتكار، كما اتهمت الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات" القمر القطري "سهيل سات" بسحب عملاء القمر المصري أيضا عبر هذا الاحتكار.


ـــــــــــــــــــــــــــ

من محمد جمال عرفة
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.