الداخلية التونسية تعلن عن تفكيك 11 "خلية إرهابية" في البلاد

إحداها مرتبطة بهجوم سوسة

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الجمعة، عن تفكيك 11 خلية إرهابية تنشط في عدة مناطق مختلفة داخل البلاد، إحداها مرتبطة بالهجوم المسلّح الذي استهدف فندقا بمحافظة سوسة (شرق)، في حزيران/ يونيو 2015، وأودى بحياة عشرات السياح الأجانب.

وقال المتحدث باسم جهاز "الحرس الوطني" التابع لوزارة الداخلية، خليفة الشيباني، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة "إن أجهزة الأمن قد فككت خلال كانون أول/ ديسمبر الماضي، 11 خلية تنشط في العاصمة تونس، وفي محافظة جندوبة ومدينة قعفور (بمحافظة سليانة)، شمال غربي البلاد".

وأوضح أن الحملة الأمنية أسفرت عن اعتقال عشرات الأشخاص، والتحقيق مع 62 منهم.

وبيّن أن الخلية التي كانت تنشط في قعفور وتم ضبطها، تكوّنت من عنصرين تمّ إيقافهما، و"هما إمامين بأحد المساجد لهما ارتباطات بمنفذ هجوم سوسة"، كما قال.

وفي حزيران/ يونيو 2015، نفذ سيف الدين الرزقي (23 عاما)، هجوما مسلحا على فندق "أمربيال مرحبا" في المنتجع السياحي بمحافظة سوسة، شرقي تونس، ما أسفر عن مقتل 39 سائحا وجرح العشرات في الهجوم الذي تبنّاه "تنظيم الدولة".

وأضاف الشيباني "تم بدء التحقيقات في 99 قضية، خلال نفس الشهر (ديسمبر)، تم فيها الاحتفاظ بـ 23 عنصرا ذوي توجهات سلفية، لاستكمال الأبحاث والتحقيقات".

ومنذ 2011، تواجه تونس تنامي خطر الجماعات المسلحة التي تورطت وفق وزارة الداخلية التونسية، في ارتكاب أعمال إرهابية وتنفيذ اغتيالات سياسية استهدفت سياسيين معارضين، عام 2013 (شكري بلعيد ومحمد البراهمي).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.