خليل الحية: الفيدرالية غير مطروحة بأجندة حركة حماس بالمطلق

شدد على أن حماس تؤمن بمبدأ التدافع السياسي ولا تسعى لتشكيل إطار بديل عن منظمة التحرير

قال القيادي في حركة "حماس"، خليل الحية، إن الحركة لا تسعى لتشكيل أي إطار بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية، لافتًا إلى أنها (حماس) تؤمن بمبدأ التدافع السياسي.

وأشار الحية (عضو المكتب السياسي لحماس) في حديث صحفي له اليوم السبت، إلى أن "الفيدرالية غير مطروحة بالمطلق في أجندة حركة حماس".

ودعا لإعادة بناء منظمة التحرير وفق ما توافقت عليه القوى والفصائل الفلسطينية، مشددًا على ضرورة إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية بما يتوافق مع روح المرحلة.

وأوضح أن إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية من جديد "يحتاج لإرادة سياسية ونوايا طيبة وصادقة".

ولفت القيادي في حماس النظر إلى أن علاقة حركته بمصر "تشهد تحسنًا، وتحرص على علاقة قوية معها"، مؤكدًا "نريد استكمال الجهد المصري الذي بدأ الحديث عنه مؤخرًا تجاه غزة".

وأفاد بأن حركة حماس على استعداد للذهاب "لمدى بعيد لأجل تحسين العلاقة مع الأشقاء المصريين"، وأنها حريصة على عدم المساس بالأمن المصري بأي شكل من الأشكال.

وأردف: "الساحة الفلسطينية تمر بحالة سياسية منقسمة لمشروعين؛ الأول يعتمد السياسة والمفاوضات، ومشروع يُزاوج ما بين المقاومة والسياسة وهذا التوجه له أحزاب تؤمن فيه ورموز تقوده".

وأوضح خليل الحية أن حركة حماس "تسعى دائمًا لفتح أبواب فلسطين لكل الدول دون استثناء"، وأن العلاقات مع كل الدول "مرحب بها بقدر ما تقترب من فلسطين بعيدًا عن الاصطفاف إلى أية محاور".

وعلى صعيد أزمة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة، أكد الحية أن الأزمة "سياسية وتحتاج لقرار من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس"، محملًا إياه (عباس) مسؤولية أزمة الكهرباء.

ــــــــــــــ

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.