حملة اعتقالات إسرائيلية واسعة تطال 22 فلسطينيًا بالضفة الغربية

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات واسعة لمدن وبلدات ومخيمات فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال أكثر من 20 فلسطينيًا؛ بينهم أسرى محررون.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن حملة الاقتحامات والاعتقالات الإسرائيلية تركزت في مدن؛ جنين، طوباس وطولكرم (شمال القدس المحتلة)، والخليل وبيت لحم (جنوبًا).

وأشارت إلى أن الاعتقالات طالت 11 فلسطينيًا؛ بينهم قيادي في حركة "حماس" من بلدة جبع جنوبي جنين، وأربعة شبان من مخيم الفارعة للاجئين جنوبي طوباس (شمال القدس)، بالإضافة لفلسطينيين من مدينة طولكرم (شمالًا) وخمسة من بلدتي؛ سعير شرقي الخليل وبيت أمر شمالها.

وقال مراسل "قدس برس" في جنين، إن قوات الاحتلال دهمت بلدة جبع جنوبي المدينة (شمال القدس المحتلة) وأعادت اعتقال القيادي في حركة "حماس" والأسير المحرر نزيه أبو عون ونجله الباحث في شؤون الأسرى والمحرر "إسلام".

وذكر تقرير صادر عن جيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت سبعة فلسطينيين ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"، بدعوى ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

وأوضح التقرير العبري، أن الاعتقالات طالت فلسطينيًا من بلدة بيت أمر (شمالي الخليل)، وثلاثة من مدينة الخليل (جنوب القدس)، وآخر من بلدة إذنا (غربي الخليل).

وأشار إلى اعتقال أربعة شبان فلسطينيين من مخيم الفارعة للاجئين (جنوبي طوباس)، فيما زعم الاحتلال عثور قواته على بندقية خلال حملة تفتيش ومداهمة في قرية الخضر (جنوبي بيت لحم).

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.