منظمة حقوقية دولية تدعو للتعامل بمسؤولية مع انتهاكات حقوق الإنسان في مصر

قال تقرير "للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا": "إن السلطات المصرية خلال العام 2016 استمرت في ذات المسار التقليدي المبني على القمع وانتهاج كافة ألوان الانتهاكات الحقوقية على مختلف الأصعدة".

وأوضح التقرير السنوي للمنظمة، الصادر اليوم الجمعة، أنه "بحسب عملية رصد لحالات القتل خارج إطار القانون فقد بلغ عدد القتلى خلال فترة رصد هذا التقرير 161 شخصا، في مختلف المحافظات المصرية عدا سيناء، حيث قضى 122 محتجزاً داخل مقار الاحتجاز المصرية المختلفة، منهم 10 محتجزاً قتلوا جراء التعذيب على أيدي بعض أفراد الأمن داخل مقار احتجازهم، و103 محتجزاً توفوا نتيجة تعريضهم للإهمال الطبي المتعمد في ظل ظروف وأوضاع احتجاز سيئة وغير آدمية، بالإضافة إلى 9 محتجزين توفوا بسبب الفساد المتفشي في إدارات مقار الاحتجاز".

وتابع التقرير: "بالإضافة إلى 30 شخصا تمت تصفيتهم أثناء عمليات القبض عليهم حيث كانوا مطلوبين على خلفية قضايا متعلقة بمعارضة السلطات، وتوافرت أدلة واضحة في تلك الحالات تؤكد كذب رواية السلطة حول مقتلهم حيث ادعت أنها تمت خلال عمليات اشتباك مسلح، كما قتل 4 أشخاص على يد أفراد أمن إثر خلافات شخصية نشبت بينهم".

وبين التقرير "أن العام 2016 شهد اعتقال 5083 شخصاً على خلفية سياسية، بينهم 206 قاصراً،، 103 امرأة وفتاة، وكعادة السلطات الأمنية في مصر فقد تعرض معظم هؤلاء المعتقلون للاختفاء القسري لمدة تزيد عن 24 ساعة على الأقل، بينما استمر تعريض بعضهم للاختفاء القسري حتى الآن".

ورصد التقرير على صعيد الأحكام القضائية صدور أحكام قضائية في 659 قضية على خلفية معارضة السلطات أمام دوائر جنح وجنايات مدنية وعسكرية، حيث تم الحكم في 573 قضية مدنية، بينما تم الحكم في 86 قضية عسكرية.

وأشار التقرير إلى أن الأجهزة الأمنية خلال العام 2016 لم تتوقف عن ملاحقة الصحفيين، وذكر أنه ومنذ الثالث من تموز (يوليو) 2013 (تاريخ الإطاحة بحكم الرئيس المصري السابق محمد مرسي)، تعرض أكثر من 200 صحفي للاعتقال في مصر، أطلق سراح بعضهم بينما يستمر احتجاز 104 صحفيا على الأقل حتى الآن، وصدرت أحكام مختلفة بحق بعضهم منهم 3 صحفيين حكموا بالإعدام بالإضافة إلى إغلاق ومصادرة كل الصحف والقنوات الإعلامية أو المكاتب الصحفية التي لا تسير على هوى النظام".

وتحدث التقرير عن آثار عمليات الجيش الأمنية في سيناء خلال فترة الرصد خلال العام 2016، وأشار إلى أنه "وبحسب الرواية الأمنية فقد بلغ عدد القتلى من المدنيين 1103، منهم 1005 شخصا قتلوا نتيجة مواجهات أمنية، والبقية والبالغ عددهم 98 قتلوا بصورة عشوائية، بالإضافة إلى اعتقال 1616 شخصاً، منهم 298 أعلن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة أنهم مطلوبون أمنياً، بينما اعتقل 1318 شخصاً بدعوى الاشتباه".

وأكد التقرير أنه من خلال واقع رصد انتهاكات السلطات المصرية لحقوق الإنسان خلال فترة عمل التقرير في العام 2016، فإن حالة الانحدار التي تعاني منها منظومة حقوق الإنسان في مصر مازالت على ذات النسق دون أي تحسن يذكر.

ودعا التقرير المجتمع الدولي للتحلي بالقدر اللازم من المسؤولية الأخلاقية أمام هذا الكم المفزع من الانتهاكات واستمرار النظام المصري على ذات النهج القمعي والإهدار الكامل لحقوق الإنسان.

وأكد أن "التعامي الدولي عن تلك الجرائم يجعل كافة المعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان دون أدنى قيمة في ظل تجاهلها من قبل الدول الأعضاء مقابل مصالح سياسية رخيصة"، وفق التقرير.

أوسمة الخبر مصر أمن انتهاكات تقرير

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.