مصادر عبرية: الشرطة ستوصي بتقديم لائحتي اتهام بالفساد ضد نتنياهو

نقلت مصادر إعلامية عبرية عن مسؤولين في الشرطة الإسرائيلية، قولهم : إنه سيتم رفع توصية بتقديم لائحتي اتهام ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في قضيتي الفساد والمعروفة باسم "الملف 2000" و"الملف 1000" رغم أن التحقيق لا زال جاريا.

وأوضحت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي، مساء الجمعة، أن القضية الأولى والتي أطلق عليها "الملف 2000" تتعلق بالمحادثات التي أجراها نتنياهو مع مالك صحيفة يديعوت أحرونوت، "أرنون موزيس".

 أما الثانية فهي بشأن القضية التي أطلق عليها "الملف 1000"، والتي تنسب في إطارها شبهات لنتنياهو بتلقي هدايا وامتيازات من رجال أعمال وصلت قيمتها إلى مئات آلاف الدولارات.

وقالت القناة، نقلا عن  مسؤولين في وزارة القضاء والنيابة العامة الإسرائيلية: أنهم يعتقدون أن احتمالات بلورة لائحة اتهام ضد نتنياهو في قضية الحصول على هدايا وامتيازات أعلى بكثير، في حين أن هناك خلافات بشأن تقديم لائحة اتهام ضده في قضية "نتنياهو – موزيس".

وذكرت القناة أن الشرطة ستجري خلال الأسبوع مزيدا من التحقيقات مع نتنياهو وموزيس.

يذكر أن التحقيقات الجنائية الجارية ضد نتنياهو تتركز حول  تلقيه منافع شخصية من رجال أعمال إسرائيليين، وأجانب، ومحاولته إبرام صفقة فاسدة بينه وبين مالك صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس تقضي بتغير الخط المعادي له، مقابل زيادة قوتها، ووقف توزيع صحيفة "يسرائيل هيوم" وملحقها يوم الجمعة.

وكان المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندبليت، صادق على فتح تحقيق جنائي مع نتنياهو بعد عملية تقصي حقائق نفذتها الشرطة في الشهور الماضية. 

وينفي نتنياهو الشبهات المنسوبة إليه، ويقول "إن التحقيق لن يسفر عن شيء، لعدم وجود أي شيء من الأساس"، زاعمًا أن جهات معادية له تبذل جهودًا كبيرة لإسقاطه، من خلال إلقاء "تهم باطلة" ضدّه وأسرته.

وفي الاسبوع الماضي حققت الشرطة مع سارة زوجة نتنياهو كما حققت للمرة الثانية مع نتنياهو ويتوقع ان بخضع لجلسة تحقيق مجددا خلال الأيام القادمة، وسط تقييمات لمصادر إسرائيلية، ترجح اقتراب انتهاء عهد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في ضوء التطورات الجنائية المتواصلة بحقه.

ـــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.