"حفتر" يبحث مع رئيس أركان الجيش المصري تطورات الأزمة الليبية

ونتائج "لقاءات القاهرة" مع القوى الليبية

بحث قائد القوات التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق (شرقي ليبيا)، خليفة حفتر، مع رئيس أركان الجيش المصري محمود حجازي تطورات الأزمة الليبية، ونتائج لقاءات القاهرة مع القوى الليبية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (رسمية) إن حفتر أعرب عن "استعداده للمشاركة في أي لقاءات وطنية برعاية مصرية يمكن أن تسهم في الوصول إلى حلول توافقية للخروج من الأزمة الراهنة وتحفظ أرواح الليبيين، وتدعم الثقة بين كافة الأطراف، وترفع المعاناة عن الشعب الليبي للانطلاق نحو بناء الدولة التي يتطلع إليها كل الليبيين".

وأضافت أن حجازي وحفتر "بحثا تطورات الأزمة الليبية وما أفرزته لقاءات القاهرة مع القوى الليبية المختلفة"، وأن "حفتر أكد على أهمية الدور المصري في دعم جهود الوفاق الليبي انطلاقاً من العلاقات الوثيقة بين الشعبين الليبي والمصري".

ومن المقرر أن تستضيف القاهرة غدا السبت اجتماعاً وزارياً هو العاشر لمجموعة دول جوار ليبيا، التي تضم كلاً من مصر وليبيا والجزائر وتونس والسودان وتشاد والنيجر، في سياق الجهود الإقليمية والدولية الساعية لإقناع الفرقاء الليبيين بالتوافق.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن الاجتماع "سيناقش مستجدات الأوضاع في ليبيا والجهود المبذولة على الصعيدين الإقليمي والدولي لتقديم الدعم لمختلف الأطراف في ليبيا وتشجيعهم على الانخراط الإيجابي في حوار ليبي ـ ليبي بهدف التوصل إلى التوافق المطلوب حول تنفيذ اتفاق الصخيرات".

ويحضر الاجتماع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا مارتن كوبلر، ومبعوث الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الجمالي، بالإضافة إلى ممثل الاتحاد الأفريقي في ليبيا جاكايا كيكويتي.

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال لقائه مع رمضان العمامرة وزير الشؤون الخارجية الجزائري على هامش مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط الأسبوع الماضي، أن "اتفاق الصخيرات محوري لاستعادة الاستقرار في ليبيا".

وشدد على "أهمية الدور العربي وخاصة دول الجوار العربية في إيجاد حلول تضمن الحفاظ على كيان الدولة الليبية وحماية مؤسساتها"، حسب بيان للخارجية المصرية.

وفي 17كانون الأول/  ديسمبر 2015، وقعت أطراف النزاع الليبية في مدينة الصخيرات المغربية، اتفاقا لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات في البلاد، تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، ومجلس الدولة (غرفة نيابية استشارية)، بالإضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب في طبرق (شرق) باعتباره هيئة تشريعية.

ــــــــــــــــــــ

من محمد جمال عرفة


 

أوسمة الخبر حفتر ليبيا مصر الصخيرات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.