البيت الأبيض: الإعلام الأمريكي تعمّد التقليل من حجم المشاركة خلال تنصيب ترامب

انتقد المتحدث الجديد باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، وسائل الإعلام الأمريكية لتعمدها التقليل من حجم الحشد الجماهيري خلال مراسم تنصيب الرئيس المنتخب دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي.

وقال سبايسر، في أول مؤتمر صحفي يعقده في البيت الأبيض، عقب تولي ترامب رئاسة البلاد رسميًا، إن الحشد الجماهيري الذي شهدته مراسم التنصيب هو الأكثر ازدحامًا بالنسبة للمراسم السابقة، معتبرًا أن وسائل الإعلام تعمّدت التقليل من حجمه لخفض مستوى الدعم إلى الحد الأدنى.

كما انتقد تغريدة نشرها مراسل مجلة "تايم" الأمريكية عبر موقع التواصل الاجتماعي للرسائل القصيرة "تويتر"، ادعى فيها أن ترامب أزال من المكتب البيضاوي تمثال "مارتن لوثر كينج"، أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان.

وأشار المتحدث الأمريكي إلى أن التغريدة لا تعكس الحقيقة، وأن المراسل حذفها في وقت لاحق لكنها ما زالت منتشرة في مواقع التواصل الإجتماعي، واصفًا هذا الأمر بـ"التصرف غير المسؤول".

وأوضح أن عدد المشاركين في مراسم تأدية ترامب لليمين الدستورية كان أكثر بكثير مما أظهرته وسائل الإعلام الأمريكية أمام الرأي العام، ووصف التقارير الإعلامية المتعلقة بذلك بـ"الخاطئة والمخزية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.