رائد صلاح: نقل السفارة الأمريكية للقدس يهدف لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي

اعتبر الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، هدفها "شرعة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية". 

جاء ذلك أثناء مشاركة صلاح، اليوم الثلاثاء، في لقاء عقدته جمعية "حماية التراث العثماني في بيت المقدس" التركية، بمدينة إسطنبول، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة. 

وأضاف صلاح، "تصريحات ترامب الأخيرة تهدف لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والاحتلال بحد ذاته هو جريمة دولية، وتهديد موجه للمسلمين لا يمكن القبول به".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس. 

وأمس الأول الأحد، قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سيايسر، لوسائل إعلام محلية، إن الإدارة الأمريكية في المراحل الأولية من مناقشة نقل السفارة.

وتلقى النية الأمريكية هذه ترحيباً من الجانب الإسرائيلي.

في الوقت الذي حذرت فيه القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، اليوم السبت، من أن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس “سيشعل حريقا في المنطقة”.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.