"بنتاغون" يوافق على بيع السعودية والكويت معدات عسكرية بمليار دولار

وافقت وزارة الدفاع الأمريكية، على تنفيذ عقود عسكرية مع السعودية والكويت تزيد قيمتها على مليار دولار.

ونشر الموقع الإلكتروني لوكالة تعاون الأمن والدفاع الأمريكي، التابع للبنتاغون اليوم الثلاثاء، بيانين أعلن فيهما عن موافقة الحكومة الأمريكية على بيع السعودية 10 مناطيد للمراقبة والتجسس والاتصالات و14 راداراً لرصد الأهداف المتحركة على الأرض و26 كاميرا رصد حرارية و10 أجهزة استشعار استخباري بقيمة 525 مليون دولار.

كما أعلنت الوكالة عن موافقتها بيع الكويت 60 صاروخ من نوع "جو - جو" متوسط المدى بقيمة 110 ملايين دولار.

وشملت الصفقة كذلك معدات وأدوات احتياطية لإصلاح والمحافظة على مروحيات الأباتشي بقيمة 400 مليون دولار.

وعقب إقرار العقود، يتم إرسالها إلى الكونغرس الأمريكي للاطلاع عليها وإبداء رأيه فيها، في وقت لم يتم تحديده.

وقلص الرئيس الأمريكي السابق بارك أوباما، بيع السلاح مؤقتاً إلى السعودية بعد اتهامات لها باستخدامه ضد المدنيين في اليمن، وهو ما تنفيه الرياض التي تقود تحالفا عربيا ضد المسلحين "الحوثيين" وحلفائهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.