مليار دولار حجم الإنفاق على أمن الشبكات في المنطقة 2018

توقعّت شركة إماراتية متخصصة، أن يصل حجم الإنفاق على أمن الشبكات في المنطقة إلى مليار دولار بحلول العام 2018.

وقال جمال عبدالله لوتاه، الرئيس التنفيذي لشركة "إمداد" المتخصصة في توفير حلول إدارة المرافق والبيئة والطاقة في دول الخليج، التابعة لمؤسسة دبي للاستثمارات (حكومية)، أن يرتفع حجم الإنفاق على أمن الشبكات بالمنطقة من 340 مليون دولار حالياً إلى مليار دولار بحلول العام 2018، أي بنسبة تصل إلى أكثر من 50 في المائة.

وأشار لوتاه في تصريحات لصحيفة البيان" الإماراتية، في عددها الصادر اليوم السبت، إلى أنه "في عالمنا الذي يغلب عليه الطابع الرقمي الحديث، وخطط المدن الذكية في المنطقة، بات الأمن الإلكتروني مطلباً أساسياً وقضيةً هامةً تشغل اهتمام وأولويات الحكومات والمؤسّسات الخاصة على حد سواء في منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف أن "تزايد التعقيدات والمضاعفات الناجمة عن التهديدات الإلكترونية والخروقات الرقمية دفعت بصناع القرّار في المنطقة إلى اتّخاذ تدابير أكثر فعالية تجاه تبنّي الحلول المتقدّمة لضمان الحماية القصوى والاستباقية للأجهزة والمعلومات والبيانات المؤسّسية".

وحول مدى توفر خبراء الأمن القادرين على مواجهة تحديات الأمن الإلكتروني في المنطقة، قال لوتاه إن "بناء قدرات رأس المال البشري يشكّل ركناً أساسياً من الأركان التي تقوم عليها استراتيجيات الأمن الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط ككل".

وأوضح أن الفجوة بين العرض والطلب على القوة العاملة الإقليمية حالياً في تخصص أمن المعلومات، بلغ مليون نسمة، في حين من المتوقّع أن يرتفع حجم الطلب على القوة العاملة على الصعيد العالمي إلى ستة ملايين بحلول العام 2019.

وتزايدت في الآونة الأخيرة، حدة الهجمات الإلكترونية، التي استهدفت دولا في منطقة الشرق الأوسط وتحديدا دول الخليج، والتي تقف خلفها منظمات إرهابية، بحسب معلومات أوردها مؤتمر مكافحة الاحتيال الإلكتروني.

وقد تسببت الهجمات الإلكترونية في خسائر اقتصادية قدّرت بنحو 450 مليار دولار في العالم  في عام 2015، ومن المتوقع أن تتضاعف تلك الخسائر الاقتصادية لتصل إلى ثلاثة تريليونات دولار بحلول عام 2020.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.