تغريدة لنتنياهو تتسبّب بأزمة سياسية مع المكسيك

ما كان لشظايا الأزمة الناشئة بين الولايات المتحدة والمكسيك أن تصل إلى "إسرائيل"، لولا تأييد الأخيرة لسياسات الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، وقراراته ضد الجارة الجنوبية لبلاده، في خطوة من شأنها تهديد استقرار العلاقات بين تل أبيب ومكسيكو. 

وأثارت إشادة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالجدار الحدودي الذي تعتزم الولايات المتحدة تشييده على طول حدودها مع المكسيك، غضب الأخيرة التي استدعت سفير تل أبيب لديها، تعبيراً عن احتجاجها.

وقال نتنياهو في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "الرئيس ترامب على صواب؛ لقد بنيت الجدار على طول حدود إسرائيل الجنوبية، وأوقف الجدار جميع المهاجرين غير الشرعيين. نجاح عظيم. فكرة عظيمة".

وفي أعقاب هذه التغريدة، استدعت وزارة الخارجية المكسيكية السفير الإسرائيلي لديها وسلّمته رسالة احتجاج شديد اللهجة تنديدا بما اعتبرته "تدخلا في الشؤون الداخلية المكسيكية".

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية المكسيكية، في بيان لها اليوم الأحد، عن "خيبة أملها العميقة" من أقوال نتنياهو "التي أثارت الدهشة والاستغراب"، بحسب تعبيرها.

وفي محاولة من جانبها لإخماد ألسنة التوتر المشتعلة بين تل أبيب ومكسيكو سيتي، أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بيانا أكدت فيه "عدم تدخل إسرائيل في العلاقة بين المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية".

وفي السياق ذاته، أدان السفير الأمريكي السابق في تل أبيب، دان شابيرو، والذي أنهى مهام عمله قبل عشرة أيام، تدخل نتنياهو بقضية الجدار الفاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وقال شابيرو، عبر تغريدة له على حسابة على "توتير"، "من الصعب تفسير هذا التدخل من قبل نتنياهو بقضية مثار للجدل السياسي في الولايات المتحدة، حتى وأن كان هذا التدخل تملقا مقابل حصول نتنياهو على دعم من ترامب".

وتساءل شابيرو عن "المقابل الذي يسعى نتنياهو للحصول عليه من ترامب لقاء موقفه"، وما إذا كان يهدف إلى إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، أو تسريع نقل السفارة الأمريكية للقدس، أو الحصول على دعم أميركي بكل ما يتعلق بالبناء الاستيطاني.

ورجح شابيرو أن الرئيس ترامب يمارس ضغوطات على نتنياهو الذي يسعى من خلال هذه الكلمات الداعمة والمشيدة بترامب لاحتواء وتجاوز الضغوطات.

والأربعاء، وقّع ترامب مرسوما تنفيذيا يأمر المسؤولين بالبدء في "تخطيط وتصميم وبناء جدار فعلي" على طول الحدود مع المكسيك البالغة 3200 كيلومتر، وفاء لوعده الانتخابي.

وفي مقابلة مع شبكة (فوكس نيوز) الاخبارية استشهد ترامب بالجدار الذي أقامته السلطات الإسرائيلية على طول الحدود الفاصلية بين الأراضي الفلسطينية المحتلة ومصر، قائلا "هذا الجدار أوقف 99.9 في المائة من الهجرة غير الشرعية والعمليات الفلسطينية في عمق المدن الإسرائيلية".

وأدى قرار ترامب ببناء جدار وفرض ضريبة على الواردات المكسيكية لتمويل بناء الجدار إلى مزيد من التدهور في العلاقات بين البلدين.

وألغى الرئيس المكسيكي، إنريكي بيينا نييتو، زيارة لواشنطن بعد أن نصحه ترامب بعدم القيام بالزيارة ما لم يكن على استعداد لدفع تكاليف الجدار، فيما طالب الرئيس المكسيكي بـ"احترام بلاده".

وتعد المكسيك ثالث أكبر شريك تجاري مع الولايات المتحدة بعد كندا والصين بواقع 531 مليار دولار أمريكي في عمليات التبادل الثنائي وفقا للعام 2015.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.