اعتقال ثلاثة فتية مقدسيين بحجة "رشق الحجارة"

طالت الاعتقالات الإسرائيلية الليلية في القدس المحتلة، ثلاثة فتية فلسطينيين بزعم رشقهم الحجارة على مركبات المستوطنين وقوات الشرطة في شوارع المدينة.

وأفاد رئيس "لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين"، أمجد أبو عصب، لـ "قدس برس" بأن قوات الاحتلال اعتقلت مساء السبت، الفتية؛ نديم مجاهد (16 عاماً)، وليث عبد ربه (17 عاماً)، وثالث من عائلة طنطش (17 عاماً) من بلدة "بيت حنينا" شمال القدس.

من جانبه، قال الصحافي المقدسي محمد عبد ربه إن الاحتلال الإسرائيلي استدعى هاتفياً نجله ليث للتحقيق، وكان قبلها متواجداً مع صديقيْه في إحدى المقاهي في "ضاحية البريد".

وأضاف لـ "قدس برس"، أن ليث عاد للمنزل كي يخرج لمركز "المسكوبية" الإسرائيلي غربي القدس، في الوقت الذي قامت فيه قوّة عسكرية إسرائيلية باقتحام المقهى الذي كانوا جميعاً قد التقوا فيه، واعتُقل الطفلين الآخريْن منه.

وأشار إلى أن الأطفال اقتيدوا جميعاً للتوقيف والتحقيق معهم بحجة “رشق الحجارة”، كما تم تمديد اعتقالهم لعرضهم على المحكمة الإسرائيلية اليوم الأحد.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت فجر اليوم ثلاثة مواطنين فلسطينيين عقب دهم قراهم وبلداتهم في رام الله وبيت لحم.

يشار إلى أن برلمان الاحتلال "كنيست"، كان قد صادق في حزيران/ يونيو الماضي على قانون يشدد عقوبة السجن الفعلي على راشقي الحجارة الفلسطينيين لتصل إلى عشرين عاما، كما سمح المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية الـ "كابينيت" بتوسيع الصلاحيات الممنوحة لقوى الشرطة الإسرائيلية لإطلاق الرصاص الحي على راشقي الحجارة.

_______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين القدس احتلال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.