تهمة "الإهمال" لجندي إسرائيلي قتل فتى فلسطينيا قبل عامين

لحظة استشهاد نديم

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن النيابة الإسرائيلية توصلت لصفقة مع جندي إسرائيلي أدين بقتل فتى فلسطيني على حاجز بيتونيا (شمال القدس المحتلة)، عام 2014.

وأفادت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم الإثنين، بأن الصفقة تنص على اعتراف الجندي "بن ديري" بـ "الإهمال" لقيامه بإصابة الفتى "نديم نوارة" بجروح خطيرة ما أسفر عن استشهاده لاحقا.

وأشارت إلى أن الصفقة لم تعرض بعد على المحكمة؛ "لأن عائلة الفتى الفلسطيني أعلنت نيتها الاعتراض لدى المحكمة العليا".

وزعم الجندي الإسرائيلي القاتل "بن ديري"؛ وهو من قوات "حرس الحدود"، خلال التحقيق معه أنه لم يعلم بأن مشط الرصاص كان يحوي عيارات نارية حية الى جانب عيارات المطاط، في محاولة لتبرير قتله الفتى الفلسطيني "دون قصد".

وأعلنت عائلة الفتى الشهيد "نديم نوارة"، في شهر كانون أول/ ديسمبر 2016، معارضتها للصفقة، مؤكدة أنه لم يتم اطلاعها عليها (الصفقة) وأن المقصود "خديعة من جانب المتهم في محاولة للتأثير على المحكمة".

وأصدرت قوات الاحتلال، أمس الأحد، قرارًا بترقية ضابط وجندي (الضابط عمري بوربيرج، والجندي ليؤناردو كوراه)، أدينا بإطلاق النار على مواطن فلسطيني مقيد، رغم أن محكمة إسرائيلية كانت أدانتهما بتهمة إطلاق النار خلافًا للتعليمات، على المواطن الفلسطيني أشرف أبو رحمة، بعد اعتقاله وتقييده، في حادثة وقعت قبل سنوات قرب مدخل قرية نعلين غربي رام الله (شمال القدس المحتلة).

وجاء إصدار قرار الترقية للجندي مطلق النار وضابطه مصدِر الأوامر رغم وجود قرار محكمة يقضي بعدم ترقيتهما، حيث أدينا بتهمة "التهديد غير اللائق"، رغم إصابة الشاب بجروح في قدمه ونقله للمستشفى للعلاج.

وسجلت كاميرات منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية، في حينه تكبيل الشاب أبو رحمة وطرحه أرضًا بعد عصب عينيه، ثم إيقافه مجددًا بجانب سيارة عسكرية وإطلاق النار على قدمه من مسافة قريبة، رغم أنه مكبل ولا يشكل أي خطر.

وتؤكد مصادر فلسطينية وحقوقية، وجود حالات خطيرة كثيرة تتعلق بالمس بالفلسطينيين من قبل الاحتلال تم توثيقها خلال السنوات الأخيرة، غير أن الاحتلال تجاهلها.

واعتبرت السياسة الإسرائيلية؛ التي تقوم على عدم المقاضاة فيما يتعلق بالمس بالفلسطينيين، والتي تتبعها النيابة العسكرية الإسرائيلية منذ سنوات طويلة "تشجع وقوع حوادث إطلاق النار ضد المواطنين الفلسطينيين العزل.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.