تعرض فرقاطة سعودية لهجوم من قبل زوارق حوثية ومقتل اثنين من طاقمها

أعلنت "قوات التحالف العربي" في اليمن، مساء اليوم الإثنين، عن تعرض فرقاطة سعودية غرب ميناء الحُديدة بالبحر الأحمر (غرب اليمن)، لهجوم من قبل ثلاثة زوارق انتحارية، أسفر عن مقتل اثنين من طاقم الفرقاطة.

وذكرت قيادة التحالف، في بيان لها، أن السفينة السعودية قامت بالتعامل مع ثلاثة زوارق انتحارية تابعة للمليشيات الحوثية، بما تقتضيه الحالة إلا أن أحد الزوارق اصطدم بمؤخرة السفينة مما نتج عنه انفجار الزورق ونشوب حريق في مؤخرة السفينة.

ولفت البيان، إلى أنه "تم التحكم بالحريق وإطفائه من قبل الطاقم".

وكشف إلى أنه نتج عن ذلك الهجوم مقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة، وإصابة 3 آخرين حالتهم مستقرة.

وأشار بيان التحالف، إلى أن السفينة السعودية "واصلت مهامها الدورية في منطقة العمليات، فيما واصلت القوات الجوية وسفن قوات التحالف متابعة الزوارق الهاربة والتعامل معها".

وأكدت قيادة التحالف أن استمرار المليشيات الحوثية في استخدام ميناء الحديدة قاعدة انطلاق للعمليات الإرهابية يعد تطوراً خطيراً من شأنه التأثير على الملاحة الدولية وعلى تدفق المساعدات الإنسانية والطبية للميناء وللمواطنين اليمنيين.

وتقود السعودية منذ 26 آذار/ مارس 2015، تحالفاً عربياً في اليمن، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس اليمني علي عبدالله صالح". 

ويشهد اليمن حربًا منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.