نائب إسرائيلي: سنبني مئات آلاف الوحدات الاستيطانية بدل "عمونة"

مستوطنون يشعلون إطارات سيارات على مدخل عمونة

قال عضو البرلمان الإسرائيلي "كنيست"، موتي يوغيف، إنه مقابل كل بيت سيتم إخلاؤه من البؤرة الاستيطانية "عمونة"، ستبني الحكومة الإسرائيلية مئات آلاف المباني في مستوطنات الضفة الغربية.

ورأى يوغيف (من حزب البيت اليهودي)، أن قيام الحكومة بنشر خطة لبناء أكثر من 3 آلاف وحدة استيطانية الليلة الماضية "دليل على العودة إلى الحياة العادية للبناء الاستيطاني".

وشدد يوغيف، وفقًا لما نقلته عنه القناة العبرية السابعة في التلفزيون العبري، اليوم الأربعاء، على أن "الخطوة القادمة للحكومة، هي تطبيق القانون الإسرائيلي في كل الضفة الغربية".

من جانبها، أفادت شرطة الاحتلال في بيان لها، اليوم، بأن قواتها تواصل انتشارها على مشارف مستوطنة "عمونة" وفي محيطها، للمباشرة بإخلائها.

ودعا الجيش الإسرائيلي، في بيان له أمس الثلاثاء، المستوطنين إلى إخلاء المستوطنة بشكل طوعي خلال 48 ساعة، بينما يستعد نشطاء من المستوطنين لمقاومة عملية الإخلاء.

وفي عام 2014، أصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا"  قرارًا اعتبرت فيه أن البؤرة الاستيطانية "عمونة" تم بناؤها على أرض فلسطينية خاصة وأمرت بإخلائها، وكان من المفترض تنفيذ الأمر بحلول 25 كانون أول/ ديسمبر 2016.

يذكر أن برلمان الاحتلال، سيناقش الأسبوع المقبل مشروع قانون أطلق عليه "تنظيم الاستيطان"، تقدم به أعضاء كنيست من الائتلاف اليميني المتطرف الحاكم في الدولة العبرية

ويهدف مشروع القانون الجديد إلى شرعنة آلاف الوحدات الاستيطانية التي أقيمت على أراضٍ فلسطينية خاصة، وتعتبر غير قانونية حسب قوانين دولة الاحتلال وأوامرها العسكرية.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر فلسطين احتلال استيطان

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.