إيران تؤكد أنها نفذت اختبارا صاروخيا "باليستيا" لا يتعارض مع الاتفاق النووي

أكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة في إيران العميد حسين دهقان، أن الاختبار الصاروخي الايراني لا يتعارض بتاتا مع خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

وأضاف: "لا توجد اي ارادة قادرة علي التاثير عليه".

وقال العميد دهقان في تصريحات له اليوم الاربعاء نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: "إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل البرامج الدفاعية في سياق اهدافها".

وحذر المسؤول العسكري الإيراني من التدخل في شؤون بلاده، وقال: "كما اعلنا سابقا نحن سنواصل برامجنا بمزيد من السرعة والدقة؛ وفي اطار التنمية الدفاعية لن نبحث عن اي شيء غير اهدافنا ومصالحنا؛ ولن نسمح لاي احد بالتدخل في شؤوننا"، على حد تعبيره.

وأصدر مجلس الأمن القرار رقم (2231)، بعد أيام من توقيع طهران الاتفاقية النووية مع 6 من الدول الكبرى، في 14 يوليو/تموز 2015، ويمنع الاتفاق إيران من تنفيذ تجارب للصواريخ البالستية لمدة 8 سنوات.

والأحد الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أنّ إيران أجرت اختباراً على صاروخ باليستي متوسط المدى.

وأمس الثلاثاء، حذّر الاتحاد الأوروبي من أنّ "اختبارات إيران لصواريخها الباليستية، يعزز أجواء عدم الثقة".

ووجهت المندوبة الأمريكية الدائمة الجديدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هالي، التي عيّنها الرئيس دونالد ترامب، دعوة إلى مجلس الأمن، لبحث ملف قيام إيران بتجربة صاروخية باليستية. 

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.