العاهل الأردني يلتقي نوابا بالكونغرس الأمريكي في واشنطن

التقى العاهل الأردني عبد الله الثاني، الأربعاء، قيادات مجلس النواب الأمريكي، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بوب كوركر، وأعضاء اللجنة.

جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين، في إطار زيارة رسمية للعاهل الأردني لواشنطن، بدأها الإثنين كأول زيارة لزعيم عربي منذ تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زعيماً للبيت الأبيض.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، فقد جرى خلال اللقاءين، تناول تطورات الأوضاع الإقليمية، خصوصا ما يتعلق بعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، والأزمة السورية، وجهود محاربة الإرهاب، بالإضافة إلى بحث العلاقات بين البلدين.

ووفق الوكالة، فقد أبدى قيادات مجلس النواب وأعضاء اللجنة الأمريكيون، اهتماماً بموقف الأردن حيال عدد من القضايا الإقليمية وعلى رأسها الأزمة السورية، بالإضافة إلى ما قد يترتب من آثار لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأكد العاهل الأردني، على ضرورة تقييم العواقب وما قد يسببه نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، من غضب على الساحة الفلسطينية والعربية والإسلامية، وما يشكله ذلك من مخاطر على حل الدولتين وذريعة يستخدمها الإرهابيون لتعزيز مواقفهم.

كما جرى بحث سبل تعزيز الدعم الأمريكي للأردن وما يراه العاهل الأردني من أولويات لابدّ من العمل بها في الفترة المقبلة؛ لضمان استقرار المنطقة، وإيجاد حلول لعدد من النزاعات والأزمات فيها.

واستعرض ملك الأردن رؤيته حيال قضايا المنطقة، ففي الشأن السوري، أشار إلى أن "نجاح وقف إطلاق النار في سوريا (بدأ 30 ديسمبر/كانون اول الماضي) ضروري، لذلك فإن الأردن يدعم الجهود المبذولة في لقاءات أستانة" بكازاخستان.

أما فيما يتعلق بتحدي الإرهاب، أكد العاهل الأردني، أنه لا يقتصر على المنطقة العربية، لافتا إلى أن هناك ترابطا كبيرا بين الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط ومناطق أخرى على الساحة الدولية.

وأضاف، "أن التحدي يكمن في تعزيز التعاون الدولي وتبادل المعلومات في محاربة الإرهاب، الذي لا يرتبط بجنسية محددة أو جهة خارجية، بل يأتي في كثير من الأحيان من الداخل، خصوصا اذا شعرت فئات أو أقليات بالعزلة والتهميش".

من جانبهم، أكد النواب الأمريكيون أنه "من الصعب تخيل وضع المنطقة دون دور الأردن المحوري".

يشار إلى أن العاهل الأردني، التقى على مدار يومي الإثنين والثلاثاء، خلال الزيارة، نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ووزير الدفاع جيمس ماتيس ورؤساء وأعضاء لجان الكونغرس.

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام دولية عن برنامج زيارة العاهل الأردني ، فإنه سيحضر الفعالية السنوية المسماة بـ"إفطار الصلاة الوطنية السنوي" في فندق هيلتون بواشنطن، اليوم الخميس، والذي سيحضره الرئيس ترامب، و قرابة 3500 ضيف أمريكي وأجنبي. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.