نتنياهو يوعز بإقامة مستوطنة جديدة لمستوطني "عمونة"

أوعز رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بإقامة مستوطنة جديدة للمستوطنين الذي أُخلوا من بؤرة "عمونة" (أقيمت على أراضٍ فلسطينية خاصة شمالي شرق رام الله وأخليت بموجب قرار من المحكمة "العليا" الإسرائيلية).

وقال رئيس وزراء الاحتلال، في تصريحات صحفية الليلة الماضية، إنه يعمل على تعيين طاقم لإقامة مستوطنة جديدة، بموجب وعده لمستوطني "عمونة" قبل شهر ونصف، متعهدًا بالعمل فورًا لإيجاد مكان بديل للبؤرة الاستيطانية.

وفي عام 2014، أصدرت المحكمة الإسرائيلية "العليا" قرارًا اعتبرت فيه أن البؤرة الاستيطانية "عمونة" تم بناؤها على أرض فلسطينية خاصة وأمرت بإخلائها، وكان من المفترض تنفيذ الأمر بحلول 25 كانون أول/ ديسمبر 2016.

وتضمن قرار المحكمة الإسرائيلية كذلك، إخلاء المستوطنة وتدمير الكرفانات (البيوت المتنقلة)، دون أن يُشير إلى إعادة الأراضي إلى أصحابها الأصليين، وهم الفلسطينيون.

وكانت المحكمة "العليا" الإسرائيلية، قد قضت مساء اليوم الأربعاء، بمنع حكومة نتنياهو من نقل البؤرة الاستيطانية العشوائية "عمونة"، إلى أراضٍ فلسطينية مجاورة كانت الحكومة تخطط لمصادرتها بدعوى أنها "أملاك فلسطينيين غائبين".

وذكرت الإذاعة العبرية، أن المحكمة، أصدرت هذا الحكم، استجابة لاعتراضات قدمها فلسطينيون ومنظمة حقوقية إسرائيلية.

وحذرت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي من أن قرار المحكمة العليا، والذي يتزامن مع حملة إخلاء بؤرة "عمونة" العشوائية، سيعمل على "تأجيج الأجواء".

وفي وقت لاحق مساء اليوم، أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن تمكنها من إخلائها 28 وحدة في "عمونة" (حيث يعيش ما بين 200 و300 مستوطن)، مضيفة أنها ستواصل تنفيذ الحملة.

وتوصلت حكومة الاحتلال في 18 كانون أول/ ديسمبر 2016، إلى اتفاق مع ممثلي المستوطنين في "عمونة"، يقضي بنقل 24 عائلة إلى قطعة أرض مجاورة تحمل رقم (38) بزعم أنها أراضي أملاك غائبين (أراضي لاجئين فلسطينيين يقيمون خارج فلسطين)، ونقل باقي المستوطنين إلى مستوطنة "عوفرا" المجاورة، ومنح تعويضات مالية لسكانها تتراوح بين 200 إلى 300 ألف شيكل (50-75 ألف دولار).

وقال رئيس بلدية سلواد، عبد الرحمن صالح، إن أصحاب الأراضي المصادرة توجهوا إلى المحاكم الإسرائيلية للاعتراض على مخطط يقضي بنقل مستوطني "عمونة" المخلاة لأراضي الفلسطينيين في البلدة، لافتًا إلى أنهم أثبتوا ملكيتهم للأراضي.

وأفاد صالح في تصريح لـ "قدس برس"، بأن سلطات الاحتلال أخطرت مؤخرًا بمصادرة قرابة 120 دونمًا من أراضي الفلسطينيين في بلدة سلواد، وتم تخصيصها لإقامة مستوطني بؤرة "عمونة".

وكانت حكومة الاحتلال، قد صادقت مؤخرًا على بناء نحو 5500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن خلال أقل من أسبوع؛ أحدثها أمس الثلاثاء بواقع 3 آلاف وحدة سكنية في الضفة، بالإضافة للكشف عن خطة ضخمة أقرها وزير مواصلات الاحتلال، يسرائيل كاتس، وبدأ بتنفيذها في أكثر من مكان في الضفة المحتلة.

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.