ماي تؤكد لنتنياهو التزام بريطانيا بالاتفاق النووي الإيراني

قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية اليوم الثلاثاء، إن المحادثات التي أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي مع نظيرته البريطانية تيريزا ماي، كانت لمحاولة اكتشاف أي تحولات في السياسة البريطانية تجاه الملف الإيراني والصراعات في الشرق الأوسط مع بداية عهد ترامب.

وأوضحت الناطقة بلسان رئيسة الحكومة البريطانية بعد اللقاء أن ماي قالت لنتنياهو إن بلادها ستواصل دعم الاتفاق النووي مع إيران وأن الاتفاق نهائي، لكنها ستكون "متيقظة" لسلوك إيران في المنطقة.

من جهة أخرى، رفض نتنياهو خلال حديثه مع الصحفيين في لندن، أمس الإثنين، الرد على تساؤلاتهم المتكررة حول ما إذا كان يواصل دعم إقامة دول فلسطينية وحل الدولتين، حسب ما كتبته صحيفة "هآرتس".

وأضافت أن ماي أكدت لنتنياهو التزام بلادها بحل الدولتين، فيما امتنع نتنياهو عن إبداء التزامه بحل الدولتين، ملتزمًا بالطموح إلى دفع عملية السلام، حسب قول الصحيفة.

وقال نتنياهو للصحفيين: "لقد شرحت موقفي بشأن ما هو الواقعي وغير الواقعي في هذه الفترة، قلت إن أساس المشكلة هو أن الفلسطينيين لا يوافقون على وجودنا هناك".

ولفت نتنياهو إلى أن "ماي" طرحت مسألة البناء في المستوطنات، لكنه أكد بأن "الموضوع لم يناقش بتوسع".

وأكد أنه أبلغ نظيرته البريطانية أن "المستوطنات لا تعتبر عقبة أمام السلام، وأن الانشغال فيها هو حرف للأنظار عن المشاكل الرئيسة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وفي مقدمتها استعداد الفلسطينيين للاعتراف بإسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي".

وذكر نتنياهو أن القسم الأكبر من المحادثة التي أجراها ركزت على "التهديد الإيراني، والحرب الأهلية في سوريا".

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.